تقنية المعلومات والاتصالات المتقدمة في أولمبياد "بيونغ تشانغ" الشتوية

أكتب :

2017-10-05

Title

من المتوقع أن تكون أولبياد "بيونغ تشانغ" الشتوية بمثابة مهرجان لتقنية المعلومات والاتصالات المتقدمة بحيث سيكون بالإمكان التمتع بمشاهدة البث عبر الشاشة عالية الجودة وانخفاض الحواجز اللغوية عن طريق الترجمة بالذكاء الاصطناعي. كما سيسهل إنترنت الأشياء اللاعبين والمشاهدين، إلى جانب سير السيارات ذاتية القيادة على الطرق.
من المتوقع أن تخلق التقنيات المتقدمة الجديدة والمتنوعة مشاهد أولمبية تختلف تماما عن سابقتها. حيث تؤكد لجنة تنظيم أولمبياد "بيونغ تشانغ" على استضافة أولمبياد خاصة بتقنية المعلومات والاتصالات. بحيث سيتم استخدام جميع التقنيات المتقدمة في أولمبياد "بيونغ تشانغ"، بما فيها الجيل الخامس من تقنية الاتصالات المتنقلة وإنترنت الأشياء والبث فائق الوضوح والذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والسيارات ذاتية القيادة.
ومن أكثر التقنيات الملموسة البث عبر الشاشات فائقة الوضوح. وتخطط شركات الإذاعة المحلية بثًّ المباريات الأولمبية عبر الشاشات فائقة الوضوح بثًا مباشرًا. تجدر الإشارة إلى أن البث عبر الشاشات فائقة الجودة يقوم بعرض الصورة بدرجة أكثر وضوحًا تصل إلى أكثر من 4 أضعاف وضوح الصورة في الشاشات الحالية، هذا إلى جانب نقل الصوت المجسم.
ومن التقنيات الأخرى التي تجذب أنظارنا خدمات الجيل الخامس لشركة "كي تي" للاتصالات الراعية لأولمبياد "بيونغ تشانغ". حيث تعتبر خطوة متقدمة في ظل سعي مختلف دول العالم إلى استخدام هذه التقنية لأغراض تجارية في عام 2020. يذكر أن أقصى سرعة للجيل الخامس تبلغ سرعته 20 جيجابيت في الثانية، لتصل سرعته إلى ما بين 40 و50 ضعفا سرعة "إل تي إيه" كما تكبر سعة معالجته ب 100 ضعف "إل تيه إيه". تجدر الإشارة إلى أن أقصى سرعة "إل تيه إيه" تبلغ ما بين 400 و500 ميجابيت في الثانية فقط.
وباستخدام الجيل الخامس من شبكة الاتصالات سيتم تقديم عدد كبير من المحتويات الملموسة والواقعية بما فيها 360 VR وعرض المزامنة (sync view). وتعني 360 VR صورًا متحركة في الواقع الافتراضي تسمح بمشاهدة 360 درجة. وباستخدام هذه التقنية يمكننا تجربة وجودنا في الملعب دون الذهاب إليه.
ومن المتوقع أن يتم إسقاط الحواجز اللغوية خلال أولمبياد "بيونغ تشانغ"، وذلك عن طريق تقنية الترجمة عبر الذكاء الاصنطاعي. يذكر أن تطبيق الترجمة الرسمي لأولمبياد "بيونغ تشانغ" هو "جيني توك" الذي طورته اللجنة الكورية للاتصالات الإلكترونية. وإذا تكلم المستخدم مع "جيني توك"، تتم ترجمة كلامه صوتا وكتابة، كما يقدم التطبيق خدمات الترجمة لـ 29 لغة بما فيها الإنجليزية والصينية واليابانية والفرنسية والإسبانية والعربية والفرنسية.
وكذلك تبحث شركة "هان كوم" التي تدير "جيني توك" مسألة نشر عدد من روبوتات الترجمة في منطقة "بيونغ تشانغ".
كما أنه من المتوقع أن يساعد إنترنت الأشياء محبي الأولمبياد على الاستمتاع بالتجارب الأولمبية المتنوعة. ففي شارع إنترنت الأشياء الذي سيتم إنشاؤه في شارع "وول هوا" بمدينة "كانغ رونغ"، سيتمكن اللاعبون والمشاهدون من الاستمتاع بمختلف الخدمات في نظام المرور والمباريات والإقامة والسياحة والتسوق عبر هواتفهم الذكية عبر الأجهزة الآلية. وسيتم تقديم هذه الخدمات باستخدام التقنيات المتعلقة بإنترنت الأشياء بما فيها تحديد المواقع الدقيقة والواقع المعزز. كما سيتم تقديم الخدمات بدءًا من الوصول إلى البلاد وحتى مغادرتها عبر الهواتف الذكية فقط.
وفي أثناء فترة الأولمبياد من المتوقع أن يسير عدد كبير من السيارات ذاتية القيادة في مختلف الطرق. ومن المتوقع أن تتم تجربة تسيير السيارات ذاتية القيادة التي طورتها وزارة الآراضي والمرور الكورية بالتعاون مع شركة "هيونديه" للسيارات يوم افتتاح أولمبياد "بيونغ تشانغ" من بوابة سيول وحتى مكان فعاليات الأولمبياد، وذلك من أجل نقل المواطنين العاديين طوال فترة الأولمبياد.
وتعتبر كوريا دولة قوية في تقنية المعلومات والاتصالات، فقد استضافت عددا من الفعاليات الرياضية العالمية الكبيرة بما فيها دورة سيول للألعاب الأولمبية وبطولة كأس العالم المقامة مناصفة بين كوريا واليابان. وتسعى حاليا باستخدام تقنياتها وتجاربها إلى خلق عالم أولمبي يختلف تماما عن سابقاتها.

  • Top
  • list
  • print
  • Twitter
  • Facebook
  • RSS
prev  prev  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next
Internet Radio On-Air Window to KBS WORLD Radio Window to KOREA
هيا نتعلم اللغة الكورية - Mobile
كوريا الشمالية من الداخل
خدمات اضافية
ما هي خدمة RSS؟
  • ما هي خدمة RSS؟
  • خدمة RSS هي عبارة عن وسيلة سهلة تمكنك من الحصول على آخر الأخبار وأحدث المعلومات فور نشرها على مواقعك المفضلة على شبكة الإنترنت.

<

3 / 4

>