نوري كاراك / منغ كونغي تاريونغ / ديغامنوري

2017-04-26

نوري كاراك / منغ كونغي تاريونغ / ديغامنوري

تُعرف كوريا بصغر مساحتها، وبكثرة جبالها ووديانها التي جعلت التواصل بين المدن والقرى وبعضها أمرا صعبا. ولذلك كان من الطبيعي أن يكون هناك نوع من العزلة الطبيعية لكل إقليم ليطور لهجته وكلماته وعاداته المتفردة الخاصة، كما نجد اختلافا في الجو العام للموسيقى في كل إقليم أيضا. وتشتهر مقاطعة "تشولا 전라도" بالأغاني الشعبية التي تدعى "نام دو مينيو 남도민요" والتي توارثتها الأجيال جيل بعد جيل إلى يومنا هذا. وتتميز طريقة غنائها بغلظة الصوت وطبقته العالية، أما الأغاني الشعبية "صودو مينيو 서도민요" فتتميز باستخدام الصوت الأنفي والصوت الهادئ المفعم بالحزن والأسف. أما أغاني منطقة سيول ومقاطعة كيونغ غي، فهي أغان مرحة مبهجة وتتمتع بالحيوية، وهذا لأنها مناطق مركزية للدولة شهدت الكثير من حركة السكان والبضائع وغيرها. وسنستمع اليوم معا إلى مجموعة متنوعة من الأغاني التقليدية المتوارثة من مقاطعة "كيونغي". وكلمة أغنية التي نستخدمها في اللغة الكورية "نوريه 노래" كانت تشير قديمًا إلى نوع الأغاني المخصصة لطبقة النبلاء، أما الأغاني التي كان يغنيها العامة ويستمتعون بها فكان يطلق عليها "جاب غا 잡가" أو "سوري 소리" أو "كاراك 가락". فكانت كلمة أغنية نفسها تختلف باختلاف الطبقة الاجتماعية التي تنتمي لها هذه الأغنية. مما يوضح طرافة اسم الأغنية التي استمعنا لها منذ قليل ""نوري كاراك 노랫가락"، فهي تضم الكلمتين، وتعني: الأغنية التي جمعت بين الكلمات الشعرية الرفيعة التي يتمتع بها النبلاء والسادة على الألحان التي يحبها العامة. لكن يقال إن أصل هذه الأغنية بالذات يعود لما كانت تغنيه راهبات الشامانية في حفلات الـ"غوت 굿" طرد الأرواح الشريرة أو ما يشبه الزار في التراث العربي. وبالعودة إلى الأغاني الشعبية التقليدية "كيونغي مينيو 경기민요" نجد أنها تحتوي على أنواع مختلفة من الأغاني، فبعضها أغانٍ يمكن لأي شخص أن يغنيها، والبعض الآخر يحتاج إلى مغنٍ محترف لأدائها. وتصنف هذه الأغاني بدورها إلى ثلاثة أقسام: الأول هو "جوا تشانغ 좌창"، حيث يجلس المغني وينشد أغنية هادئة طويلة، والثاني هو "صُن سوري سان تاريونغ 선소리산터령" حيث يقف المغني ويرقص أو يقرع الطبل بينما يؤدي أغنيته، أما الثالث فهو "هويموري جاب غا 휘모리잡가" حيث يقوم المغني بأداء أغنية سريعة الإيقاع بكلمات ساخرة لاذعة. لفترة طويلة، اعتبر الـ"غوت 굿" أو مراسم طرد الأرواح الشريرة حسب الشامانية نوع من الخرافات الضالة المحرجة التي يجب أن يُقضى عليها بسرعة، لكن هناك الكثيرين الآن ممن يرون الشامانية من أصول التراث الكوري التقليدي، وبالتالي فهو أمر يجب الحفاظ عليه وإعادة النظر له في إطاره الثقافي التراثي التقليدي. وكانت الراهبات الشامانيات يتمتعن بخصال مميزة تؤهلهن للتواصل مع الآلهة، فكن يرتدين أفضل الملابس، وكن يجدن الغناء والرقص أكثر من غيرهن. مما جعلهن يطورن من قدراتهن وفنهن، ويصلن لمراتب عالية رفيعة من الإتقان والإبداع. وهناك بعض المغنيات التراثيات المخضرمات ممن لسن شامانيات، لكنهن تعلمن أسرار فنونهن من الراهبات الشامانيات، فصرن بارعات مثلهن.

المقطوعات المقدمة في حلقة هذا الأسبوع:

- أغنية "نوري كاراك 노랫가락" غناء "تشوي سو جونغ 최수정".
- أغنية "منغ كونغي تاريونغ 맹꽁이타령" من ضمن أغاني "هويموري جاب غا 휘모리잡가" أو أغنية الضفادع، بصوت المطربة المخضرمة "لي تشون هي 이춘희" التي تعتبر رسميًا من الكنوز التراثية.
- أغنية "ديغامنوري 대감놀이" بصوت المغنيتين التراثيتين المخضرمتين "جي يون هوا 지연화" و"كيم يونغ إيم 김영임"

  • Top
  • list
  • print
  • Twitter
  • Facebook
  • RSS
prev  prev  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next
Internet Radio On-Air Window to KBS WORLD Radio Window to KOREA
هيا نتعلم اللغة الكورية - Mobile
كوريا الشمالية من الداخل
خدمات اضافية
KBS World Radio On-Air
  • KBS World Radio On-Air
  • تطبيق أون إير تم تصميمه خصيصا من أجل الوصول السريع والسهل إلى خدمات الصوت لبرامج كي بي إس وورلد راديو بـ 11 لغة.

<

2 / 4

>