دونغ غن دال هوي يونغ تشونغ / كانان تاريونغ / جيندو بانغا تاريونغ

2017-10-04

دونغ غن دال هوي يونغ تشونغ / كانان تاريونغ / جيندو بانغا تاريونغ

يُحكى أن العالم التقليدي "جونغ ياك يونغ 정약용" كان يتأمل العامة ذات يوم ربيعي، وكتب بعدها قصيدة يقول فيها: "تل الشعير تل وعر، أكثر وعورة من جبل شاهق / ولا بد أن ينتهي موسم الدانو كي يبدأ الخريف / ألا يحمل أحد طبق من عصيدة الشعير الأخضر / ويقترح على كبير الوزراء أن يذوق منها؟ / الحقول الصفراء الحزينة يملأها الماء / وزوجة الابن الجديدة تعاني من الظُلم والقهر / قميص صيفي أبيض جديد، وتنورة صفراء / هذا ما تحتفظ به في خزانة ملابسها، بينما لا تنتظر سوى مقدم التشوسوك" وفي الربيع يزرع الفلاحون الأرز، ويجب أن يبذلوا مجهودًا كبيرًا لزراعته، لكن لا بد لهم من عبور تل الشعير أولًا! ولا يوجد أمامهم -إذا أرادوا أن يسدوا الرمق- إلا أن يغلوا الشعير الأخضر الذي لم ينضج بعد ويأكلوا عصيدة الشعير الأخضر، ولذلك اقترح الشاعر أن يتذوق كبير الوزراء منه، ربما يفهم عندها ما يعانيه الفلاحون. وتعبر القصيدة عن انتظار الخريف بفارغ الصبر، حيث يحصد الفلاحون ما زرعوه، فتمتلئ البطون، ويفرح الجميع بارتداء الملابس الجديدة، فالخريف يمثل لهؤلاء الأمل الوحيد في حياة جميلة. وفي كوريا لا يزال التشوسوك -هو وعيد السول- أكبر الأعياد الكورية المتوارثة عن الأسلاف، وربما يكون السبب في ذلك ما كانت تلك الأعياد تمثله للأقدمين، وما كانوا يبذلونه في طريق انتظارها. قديمًا، كان التشوسوك إذا حل جمع الناس أول قطفات الحبوب والفواكه من المحاصيل الجديدة، وصنعوا بها الأطعمة التي يقدمونها إلى الأسلاف في طقوس تبجيل الأسلاف، ثم يتقاسمونها مع أفراد العائلة وهم يشعرون بالامتنان وبسعادة جني ثمرة تعبهم في الشهور السابقة، فكان الأمر له معنى خاصًا جميلًا للغاية. أما في أيامنا هذه، فلم يعد المعنى الأكبر لهذا العيد يدور حول الطعام أو الحصاد كما كان في الماضي، بل يتمثل في تجمع أفراد العائلة المتفرقة في مختلف المدن والمقاطعات في كوريا في مكان واحد أخيرًا بعد وقت طويل، ليتمكنوا من قضاء وقتهم كعائلة مرة أخرى قبل أن تجذبهم مشاغل الحياة مجددًا. لكن لا شك أنه هناك بعض الأشخاص يكونون أكثر حزنا واكتئابًا في العيد، في الماضي أو الآن، مثل هؤلاء الذين ليس لديهم من يقضون العيد معه، أو هؤلاء الذين لديهم أسر لكن لا يستطيعون إلا أن يكونوا وحدهم لسبب أو لآخر، أو هؤلاء الذين تفصلهم مسافات بالغة الطول عن مساقط رؤوسهم، أو انقطعت بهم السبل للوصول إليها لسبب أو لآخر، فظل الشوق يفعل فيهم فعله. لكن حتى هؤلاء سينعمون ببدر الخريف المنير الليلة. ومن ضمن مقاطع أغنية البان سوري الشهيرة "هنغ بو غا" يوجد مقطع بعنوان "كانان تاريونغ 가난타령" أو أغنية الفقراء، ويحكي المقطع عن زوجة هنغ بو، التي راحت تشاهد الناس من حولها يشترون الأطعمة ويعدون العدة لاستقبال العيد بينما لا تملك هي ثمن وجبة واحدة ليومها، فراحت تتنهد من قلة حيلتها. لكن الطريف، أنه بعد مرور الأيام الصعبة المريرة، جاء السنونو بثمرة الشمام العجيبة التي احتوت على ما لا يحصى من المال والأرز. ولا بد أن الحياة مليئة بالمفاجآت ولا يمكن التنبؤ بمساراتها أبدًا. فحتى إذا كانت الظروف صعبة الآن، فلا نعرف متى ستتغير الظروف وتنقلب. كان العالم التقليدي "بيك كيول 백결" من عصر شيلا فقير فقر مدقع حتى أن ملابسه التي كان يرتديها كانت ملابس قد خيطت وأصلحت مئات المرات. وكان شغوف بعزف الكومونغو، فكان يعزف عليها وينسى همومه وأحوال الدنيا. وربما لم تكن هذه الهواية لتمثل أي مشكلة طالما اعتبر نفسه عالِما وفنانًا ذا عقل حادّ الذكاء، لكن من وجهة نظر زوجته، لا بد أن عدم اكتراثه بأحوال أسرته المادية كان يثير غضبها. وقبيل العيد، كانت الزوجة تبكي بحرقة، فحاول "بيك كيول" أن يطيب خاطرها بأن عزف لها على الكومونغو صوتًا يحاكي صوت المطحنة. ترى كيف كان شعور الزوجة إزاء هذا التصرف؟ ربما كانت ستغضب أكثر وأكثر، أو ربما، حتى إذا غضبت وانقضت غضبتها، كانت ستتأثر رغم كل شيء بمحاولة زوجها الصادقة للتخفيف عنها بأي شكل وفهمه لما تعانيه.

المقطوعات المقدمة في حلقة هذا الأسبوع:

- أغنية "دونغ غن دال هوي يونغ تشونغ둥근달 휘영청" أو القمر المستدير اللامع بعزف "جونغ كيونغ هوا 정경화" على الكاياغم.
- "كانان تاريونغ 가난타령" أو أغنية الفقراء بصوت "باك سونغ هي 박송희".
- أغنية "جيندو بانغا تاريونغ 진도방아타령" بصوت "أريسو 아리수".

  • Top
  • list
  • print
  • Twitter
  • Facebook
  • RSS
prev  prev  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next
Internet Radio On-Air Window to KBS WORLD Radio Window to KOREA
هيا نتعلم اللغة الكورية - Mobile
كوريا الشمالية من الداخل
خدمات اضافية
Podcasts
  • Podcasts
  • تتيح هذه الخدمة التي يقدمها كي بي إس وورلد راديو للمرة الأولى الاستماع إلى البرامج أينما كنت ووقتما شئت ... حيث يمكنك الحصول على برامجك المفضلة مباشرة إلى حاسبك الشخصي وإلى جهاز إم بي ثري.

<

4 / 4

>