بونغ جيجا / نحلم بغابة الصنوبر الخضراء / جيجون

2018-04-04

بونغ جيجا / نحلم بغابة الصنوبر الخضراء / جيجون

يوم التشونغ ميونغ 청명 هو اليوم الخامس من الأيام الموسمية الأربعة وعشرين في كوريا، ويعني "السماء الصافية"، وغالبًا ما يوافق الرابع أو الخامس من أبريل. وهناك إجازة ضمن الإجازات الكورية التقليدية تُدعى "الهانشيك 한식"، وفي الماضي، كانت إجازة الهانشيك هي رابع الإجازات الكورية الكبرى: السول نال، والتشوسوك، والدانو. ويقدم الكوريون طقوس تبجيل الأسلاف في عيد الهانشيك. واعتاد الناس قديمًا أن يتناولوا الأطعمة الباردة في ذلك اليوم، ولذلك فكلمة "هان شيك" مكونة من مقطعين صينيين، الأول بمعنى بارد، والثاني بمعنى طعام. كما أنه يكون في اليوم الخامس بعد المائة بعد انقلاب الشمس في الشتاء، وهو -أيضًا- يوافق الرابع أو الخامس من أبريل. وهذا العام، يوافق اليوم يوم التشونغ ميونغ بينما يوافق الغد عيد الهانشيك. وهذا التقارب في موعد الهانشيك والتشونغ ميونغ، كان السبب وراء المقولة الكورية القديمة التي تقول: لا فارق بين أن أموت في يوم التشونغ ميونغ أو يوم الهانشيك. وفي هذا الوقت من العام، يكون الربيع في أوجه وتبدو جميع الكائنات أجمل وأكثر حيوية. وهو ما يجعل ذكر الموت في ذلك الوقت من العام أمرًا غريبًا. وربما يكون السبب في ذلك هو أن الربيع، رغم كونه فصل الحياة والحيوية، هو فصل يشهد كثرة زيارات الكوريين لقبور أسلافهم، وربما هذا هو ما جعل الموت حاضرًا في أذهانهم في هذا التوقيت. عندما تسقط زهور الربيع، تبدأ الأشجار بطرح الثمار. ويبدو أن أغنية "بونغجيغا" كانت إحدى الأغاني الموسمية التي تحتفل بدورات المواسم الطبيعية وتنتظر في ترقب الحصاد الوفير في الخريف. وغدًا هو يوم الهانشيك، وهو أيضًا يوم زراعة الأشجار. يقال إن الجبال تشغل 70% من مساحة كوريا الجنوبية. لكن بعد استغلال الكثير من أشجار الغابات في البناء والتدفئة، فقدت الغابات الكثير من مساحاتها الخضراء، وربما يكون هذا هو سبب تحديد المستعمرين اليابانيين ليومٍ خاص لزراعة الأشجار في 1910. وقد تناقصت الغابات الكورية حتى بلغت خُمس مساحتها الأصلية خلال الاحتلال الياباني بسبب إزاحة اليابانيين للغابات من الجبال. وما زاد الطين بلة، هو أن الحرب الكورية كانت قد قضت على ما تبقى من الغابات. فقد كان لاجئو الحرب يقطعون أخشاب الأشجار لطهو الطعام والتدفئة، وكانت الجيوش تزيل الغابات من طريقها لتسهيل إجراء عملياتها العسكرية. وقد بذلت الحكومة الكورية محاولات كثيرة لاستعادة تلك الغابات منذ انتهاء الحرب الكورية وحتى الآن، وبفضل جهود الكوريين المضنية، عادت الجبال الكورية خضراء ثرية. والشجرة الأكثرشيوعًا في الجبال الكورية هي شجرة الصنوبر. ذكرت أشجار الصنوبر في المقطع الثاني من النشيد الوطني الكوري "تبدو شجرة الصنوبر التي تعتلي قمة جبل نامسان وكأنها مكسوة بالدروع / لا يصيبها التغيير رغم أن روحنا مكونة من الرياح والصقيع" وكما يذكر النشيد الوطني الكوري، هناك الكثير من أشجار الصنوبر على جبل نامسان في سيول. لكن التلوث سبب تناقصًا في أعدادها للأسف. أما المقطوعة التي استمعنا إليها منذ قليل بعنوان "نحلم بغابة صنوبر خضراء" فهي تعبر عن حلم الكوريين برؤية جبالهم خضراء للأبد، تملأها الأشجار الدائمة الخضرة. وسبب تحديد الخامس من أبريل كيوم زراعة الأشجار في كوريا له علاقة باحتفال ملكي كوري من عصر جوسون. حيث كان الملك يستعرض طرق الزراعة في حقل أرز صغير كلما حل الربيع. وكان الهدف من ذلك الاحتفال هو التشديد على أهمية الزراعة وتشجيع المزارعين. ويقال إن احتفال الزراعة الملكي المذكور كان يقام كل عام في الخامس من أبريل. وكان الكوريون القدماء يحرصون على إحياء ذكرى أسلافهم عند الاستعداد للزراعة، وهو ما كان يعد أمرًا شديد الأهمية في كوريا القديمة. ونختم حلقة اليوم بأغنية تدور حول امرأة تستعيد ذكرى زوجها الراحل عن طريق إعداد الطعام وأداء طقوس تبجيل الأجداد.

المقطوعات المقدمة في حلقة هذا الأسبوع:

- أغنية "بونغ جيجا 봉지가"، وهي أغنية تراثية كورية من جزيرة جيجو بصوت "كيم يونغ أو 김용우".
- مقطوعة بعنوان "نحلم بغابة الصنوبر الخضراء"، تلحين "يومي يونغ 유미영" وعزف"جانغ إن صُن 장은선" على الكومونغو.
- أغنية بعنوان "جيجون 제전" بصوت "جي هوا جا 지화자"

  • Top
  • list
  • print
  • Twitter
  • Facebook
  • RSS
prev  prev  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next
Internet Radio On-Air Window to KBS WORLD Radio Window to KOREA
محادثات القمة بين الكوريتين للعام 2018
كوريا الشمالية من الداخل
청취자 만족도 조사 결과 -A
هيا نتعلم اللغة الكورية - Mobile
خدمات اضافية
Podcasts
  • Podcasts
  • تتيح هذه الخدمة التي يقدمها كي بي إس وورلد راديو للمرة الأولى الاستماع إلى البرامج أينما كنت ووقتما شئت ... حيث يمكنك الحصول على برامجك المفضلة مباشرة إلى حاسبك الشخصي وإلى جهاز إم بي ثري.

<

4 / 4

>