الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

البرامج الخاصة

[حلقة خاصة بمناسبة ذكرى ثورة الأول من مارس على كي بي إس وورلد راديو ] ديلكوشا والقلادة الكهرمانية: هنا بيتي وموطني

2019-03-04

ديلكوشا والقلادة الكهرمانية: هنا بيتي وموطني

"جنيفر لينلي تيلور" هي رسّامة تعيش في كاليفورنيا الأمريكية. لطالما سمعت الكثير عن مسقط رأس والدها، "ديلكوشا" الذي يقع في أرض بعيدة غريبة عنها، هي أرض كوريا الجنوبية. "ديلكوشا" اسم يعني بالسنسكريتية: قلعة القلب السعيد، وهو الاسم الذي أطلق على هذا البيت الذي شهد أيام طفولته الأولى. وكانت آخر كلمات قالها والدها قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة:"أريد العودة إلى مسقط رأسي". وهذا هو السبب الذي جعل "جنيفر" تتبرع بموروثات عائلتها القيمة إلى كوريا، حيث يتم عرضها في معرض خاص مفتوح للجمهور بالمتحف.
"ديلكوشا والقلادة الكهرمانية"... هي مفاتيح القصة الطويلة لـ"بروس تيلور" والد "جنيفر"، وقصة أبويه "ألبرت تيلور" و"ماري تيلور".
"ديلكوشا"، بيت تقليدي بناه والديّ "بروس تيلور" إلى جانب شجرة جنكة عتيقة ليواصلا العيش في سيول، وظل "قلعة لقلوبهم السعيدة" كما يقول اسمه إلى أن اضطرا إلى مغادرة كوريا قسرًا عام 1942.
كان البيت مجهول الهوية، قيل عنه "بيت الأشباح"، إلى أن اكتشفت العبارة المنحوتة على حجر أساسه:"ديلكوشا 1923.
شهد الزوجان "تيلور" ما عاناه الكوريين بسبب استيلاء الاستعمار الياباني على بلادهم، وشهدوا أيضًا صورًا من نضالهم لاسترداد استقلالهم. وقد أصبح "ألبرت تيلور" جزءًا من تاريخ كوريا، إذ استطاع أن ينشر بيان الاستقلال الكوري لثورة الأول من مارس، وأن ينقل صور النضال الكوري إلى الرأي العام العالمي عبر وسائل الإعلام رغم تضييق الاستعمار.
وحتى بعد اضطرارهم لمغادرة كوريا، ظل "ديلكوشا" شاهدًا على الأحداث التاريخية التي مرت بها كوريا، مثل الاستقلال، والحرب الأهلية الكورية، وغيرها، وقد تم الآن عامه التاسع والستين.
حكاية بطلاها هما "ألبرت تيلور" الذي ظل يردد أن بلاده وبيته بعيدًا في كوريا، والذي أوصى بدفنه في كوريا إذا لم يستطع العودة إليها قبل أن يموت، و"ماري تيلور" التي سجلت كل تفاصيل حياتهما في "ديلكوشا" في سيرتها الذاتية "قلادة من كهرمان".
نتابع معًا قصة هذين الزوجين الذين أحبا كوريا مثل الكوريين، ونستعرض من خلال حكايتهما جوانب من النضال المثابر ضد الاستعمار لاستعادة الاستقلال رغم كل الصعاب، وهي جوانب كنا نعرف بعضها، ونجهل بعضها الآخر.


Photo : SEOUL MUSEUM OF HISTORY

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;