الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

البرامج الخاصة

5. الرئيس الأسبق لي ميونغ باك يتلقى حكما بالسجن 15 عاما بتهمة الفساد

2018-12-31



استمرت جهود الحكومة للقضاء على الفساد والمخالفات خلال عام 2018.
وكانت هذه الجهود قد ركزت في العام الماضي على إدارة الرئيسة السابقة "بارك كون هيه"، بينما تم توجيه هذا التركيز إلى إدارة الرئيس الأسبق "لي ميونغ باك" هذا العام.
وبدأت النيابة العامة بإجراء تحقيقات بشأن الرئيس الأسبق "لي ميونغ باك" مع التركيز على المزاعم بأن "لي" هو المالك الفعلي لشركة "داس" لقطع غيار السيارات التابعة لشقيقه الكبير، حيث تم الكشف عن هذه المزاعم لأول مرة عندما كان "لي" مرشحا لانتخابات الرئاسة عام 2007.
ومع تعزيز تحقيقات النيابة معه، زعم الرئيس الأسبق "لي ميونغ باك" أن التحقيقات تمثل "ثأرا سياسيا" من جانب حكومة الرئيس "مون جيه إين" الليبرالية في وفاة الرئيس الأسبق "روه مو هيون".
ولكن مساعديه المقربين والمسؤولين السابقين في شركة "داس" أداروا ظهورهم له، وأدلوا بشهاداتهم ضده، وهو ما أدى إلى وضع الرئيس الأسبق "لي" خلف القضبان في مارس الماضي في سلسلة من تهم الفساد، بما في ذلك تلقي الرشوة، وإساءة استخدام السلطة والاختلاس، والتهرب من الضرائب، وانتهاك قوانين الانتخابات والسجلات الرئاسية.
وبعد خمسة أشهر من المداولات، حكمت محكمة سيول المركزية يوم الخامس من شهر أكتوبر الماضي على الرئيس الأسبق "لي ميونغ باك" بالسحن لمدة 15 عاما ودفع غرامة قدرها 13 مليار وون، أي ما يعادل حوالي 11.5 مليون دولار.
ونفى الرئيس الأسبق "لي" جميع التهم الموجهة إليه، واستأنف حكم المحكمة حيث تجرى حاليا محاكمة استئنافه.




Photo : Yonhap News, KBS News

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;