الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

البرامج الخاصة

8. حوادث إطلاق الرصاص في الجيش وإصلاح الدفاع الوطني

2014-12-23

8. حوادث إطلاق الرصاص في الجيش وإصلاح الدفاع الوطني
واجه الجيش الكوري الجنوبي أزمة بسبب حوادث إطلاق النار في بعض نقاط الحراسة في المنطقة منزوعة السلاح، وحادث مصرع جندي نتيجة للأعمال وحشية قام بها جندي سابق ضده، مما دفع بالجيش إلى إصلاح نظامه الداخلي.
وأعلنت وزارة الدفاع يوم 18 من ديسمبر عن خطة لإصلاح المعسكرات اعتمادا على توصيات لجنة الإصلاح العسكري التي انطلقت في شهر أغسطس الماضي. وتتضمن الخطة إصلاح نظام القانون العسكري، ونظام لمراقبة حقوق الإنسان في الجيش.
وقد كشف حادث إطلاق النار عن أزمة النظام في الجيش. ووقع الحادث في المنطقة الأمامية من الحدود الشرقية مساء الحادي والعشرين من شهر يونيو الماضي، حيث أطلق جندي النار على زملائه من الجنود وهو في طريق عودته بعد انتهاء ورديته في نقطة حراسة في المنطقة منزوعة السلاح، مما أدى إلى مصرع 5 جنود وإصابة 7 آخرين. ولم يكن يتبق لذلك الجندي في فترة خدمته العسكرية سوى 3 أشهر. وبعد أن ارتكب الجريمة، فر من معسكره ومعه بعض الأسلحة، حيث تبادل إطلاق النار مع الجنود الملاحقين له، مما أصاب سكان المنطقة بالفزع.
كما وقع حادث وفاة جندي آخر نتيجة لأعمال العنف في معسكرات الجيش، وتم الكشف عنه بعد إخفائه على مدار 3 أشهر منذ أبريل، مما شكل صدمة للمجتمع الكوري. وقد ظل الضحية يعاني من أعمال العنف المستمرة ومختلف أنواع الأعمال الوحشية مما أودى بحياته في نهاية المطاف. وقد كانت إجراءات التعامل مع الحادث من قبل السلطات العسكرية غير صحيحة، كما أن أعمال العنف الوحشي تعد مشكلة خطيرة بحد ذاتها.
بالإضافة إلى ذلك توالت حوادث التحرش الجنسي من قبل كبار الضباط والجنرالات ومختلف أنواع حوادث الفساد في أثناء عملية تقييم الأجهزة العسكرية.
وتمثل خطة إصلاح ثقافة معسكرات الجيش أحد السبل للتعامل مع أزمة نظام القوات المسلحة. ويشير الخبراء إلى أنه يتوجب أن يولد نظام جديد في عام 2015 من خلال استئصال الفساد في الجيش.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;