الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

البرامج الخاصة

2. تعزيز نظام السيطرة الاستبدادية لكيم جونغ أون

2013-12-31

2. تعزيز نظام السيطرة الاستبدادية لكيم جونغ أون
تم إعدام جانغ سونغ تيك نائب رئيس لجنة الدفاع في كوريا الشمالية ، والذي كان ثاني أكبر الشخصيات نفوذا بعد الزعيم الشمالي "كيم جونغ اون". وأفادت وكالة جوسون المركزية الكورية الشمالية للأنباء يوم 13 ديسمبر بأن المحكمة العسكرية الخاصة التابعة لمركز حماية الأمن الوطني قد أصدرت حكما بالإعدام على جانغ لارتكابه جريمة الانقلاب على السلطة ، ثم نفذت حكم الإعدام فورا. وكانت وكالة المخابرات الوطنية الكورية الجنوبية قد تأكدت في 3 من نفس الشهر من أن اثنين من المقربين لجانغ قد أعدما علنا ، وأن جانغ قد عزل من منصبه.
الجدير بالذكر أن جانغ هو زوج عمة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون ، وكان يتمتع بمكانة الراعي لكيم ، كما كان ثاني أبرز الشخصيات في السلطة في كوريا الشمالية ، إلا أنه أقيل بتهمة خيانة الحزب ومقاومة الثورة وممارسة أعمال عدوانية ، ثم أعدم مباشرة.
ولهذا فمن المتوقع أن يتعزز نظام سيطرة الرجل الواحد لكيم ، وهو ما يجتاح لتنفيذ سياسة التخويف في المجتمع الشمالي الشمالي لفترة من الوقت .
من ناحية أخرى، أقيمت مراسم تذكارية خاصة بمناسبة مرور عامين على وفاة الزعيم الكوري الشمالي السابق كيم جونغ إيل يوم 17 ديسمبر ، ولم تحضرها "كيم كيونغ هي" زوجة جانغ ، بينما ظهرت زوجة كيم جونغ اون على التلفزيون للمرة الأولى منذ 62 يوما. وفي المراسم جلس "تشو ريونغ هيه" مدير مكتب الشؤون السياسية التابع للجيش بجانب كيم، مما يدل على ارتفاع مكانته. ويرى الخبراء أن إعدام جانغ يشير إلى عدم الاستقرار في نظام كيم جونغ اون ، ويتساءلون : هل سينجح كيم في الحفاظ على قيادة الرجل الواحد في كوريا الشمالية خلال المستقبل؟

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;