الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الحكومة تدرس تطبيق نظام التعويض العقابي ضد الشركات المصنعة

#ما وراء الأخبار l 2018-08-07

الأخبار

ⓒ KBS News

تدرس الحكومة الكورية تطبيق نظام التعويض العقابي ضد الشركات المصنعة إزاء تعرض عدد من سيارات "بي إم دبليو" للاشتعال  في كوريا الجنوبية.

ويتم بموجب هذا النظام رفع القاضي لمقدار التعويض المحكوم به للمتضرر بحيث يشتمل أيضا على جبر الضرر المعنوي الذي تعرض له المجني عليه.

وفي الواقع، ينص قانون مسؤولية المنتِج على أن يتم تقديم ثلاثة أضعاف حجم الأضرار بناء على نظام التعويض العقابي، لكن المشكلة هي أن حجم التعويضات لا يكفي لأن يكون التعويض عقابيا.

ويقتصر تطبيق هذا النظام على حالات الخسائر في الأرواح والأضرار في أعضاء الجسم.

وعلى هذا الأساس، لا يمكن تطبيق النظام على شركة "بي إم دبليو" نظرا لأن اشتعال النار في محركات سياراتها في أثناء القيادة تسبب فقط في أضرار في الممتلكات.

وأكد المراقبون أن عدم تطبيق نظام التعويض العقابي يؤدي إلى انخفاض فاعلية نظام استدعاء السيارات.

وفي الواقع، لم تتخذ شركة "بي إم دبليو" الإجراءات اللازمة والسريعة للكشف على سبب سلسلة حوادث اشتعال النار في سياراتها.

وكانت هيئة سلامة النقل الكورية قد طالبت شركة "بي إم دبليو" يوم الخامس والعشرين من شهر يونيو الماضي بتقديم البيانات الفنية ذات الصلة للتعرف على سبب الحريق في سياراتها من طراز 520 دي، لكن الشركة رفضت هذه المطالبة.

وجددت الهيئة مطالبتها يوم الخامس من يوليو الماضي، لكن شركة "بي إم دبليو" رفضت مرة أخرى قائلة إنها تجري تحقيقات في سبب الحريق.

وأمرت وزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل الكورية يوم السادس عشر من يوليو الماضي بإجراء تحقيقات فيما إذا كانت هناك عيوب في تلك السيارات.

وأخيرا، أعلنت شركة "بي إم دبليو" يوم السادس والعشرين من يوليو عن استدعاء 106 آلاف من سياراتها.

وأرجع المراقبون السبب في تأخير "بي إم دبليو" عملية الاستدعاء إلى عدم تطبيق نظام التعويض  العقابي المتشدد.

الجدير بالذكر أن أكثر من 30 من سيارات بي إم دبليو 520 دي قد تعرضت لاشتعال النار في محركاتها في أثناء القيادة منذ 8 أشهر.

موضوعات بارزة