الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الرئيس مون يلوح إلى تخفيف الفصل بين البنوك والصناعات

#ما وراء الأخبار l 2018-08-08

الأخبار

ⓒKBS News

أعرب الرئيس "مون جيه إين" عن تأييده لتخفيف نظام الفصل بين بنوك الإنترنت والصناعات المختلفة. ونظام الفصل بين البنوك والصناعات يعني منع رؤوس الأموال الصناعية من السيطرة على القطاع المالي، حتى لا يتم استغلال البنوك كخزائن خاصة بواسطة الشركات.

وينص قانون البنوك في كوريا حاليا على منع رؤوس الأموال الصناعية من امتلاك أكثر من 4% من أسهم البنوك حتى لا تمتلك حق اتخاذ قرارات بشأن إدارة تلك البنوك، ولكن إذا أعربت الجهة التي تستثمر في البنوك عن عدم رغبتها في ممارسة حق اتخاذ القرارات فيمكنها امتلاك حتى 10% من أسهم البنك. ولكن حتى في هذه الحالة، يجب عليها الحصول على موافقة من لجنة الإشراف المالي.

وينطبق نظام الفصل بين البنوك والصناعات على بنوك الإنترنت، بما فيها بنك كاكاو وبنك كيه.

تجدر الإشارة إلى أن بنوك الإنترنت لا تمتلك فروعا مادية، بل تعمل على الإنترنت فقط، مما يخفض من تكاليف تشغيلها كثيرا ويسرع أيضا من أداء أعمالها، وهو ما يؤدي في النهاية إلى انخفاض رسوم خدماتها.

ولكن منذ بدء عمل بنوك الإنترنت في كوريا، ظل الخبراء يصرون على ضرورة تخفيف نظام الفصل بين البنوك والصناعات، مشيرين إلى أن هذا النظام يعرقل تطور بنوك الإنترنت. 

ويرجع السبب الأول في ذلك إلى الصعوبات التي تواجهها تلك البنوك في جمع الأموال، حيث تتمتع بنوك الإنترنت بشعبية كبيرة بين المواطنين العاديين بفضل انخفاض سعر فائدة الإقراض لديها والشروط المخففة نسبيا في الإقراض، ولهذا فإن الطلب عليها يزداد باضطراد، إلا أن رؤوس أموالها لا تستطيع تلبية ذلك الطلب. ومن أجل حل هذه القضية تحتاج بنوك الإنترنت إلى مضاعفة حجم رؤوس أموالها. لكن أسهم شركة "كيه تي" التي تمثل أكبر أصحاب الأسهم في بنك "كيه"، وأسهم شركة "كاكاو" التي تمثل أكبر أصحاب الأسهم في بنك "كاكاو"، مقيدة بنسبة 10%. وإذا لم تتمكن هاتان الشركتان من زيادة حجم استثمارتها المالية في البنكيْن بحيث تتجاوز حصتهما 10%، فسيكون من المستحيل زيادة رؤوس أموال البنكين إلا من خلال اجتذاب مستثمرين جدد، وهو ما يعد أمرا صعب التحقق في الواقع.

ونتيجة لذلك ترتفع الأصوات المنادية بتخفيف نظام الفصل بين البنوك والصناعات حسب خصائص بنوك الإنترنت. وردا على ذلك أعرب الرئيس "مون جيه إين" بنفسه عن موقف مؤيد لتخفيف هذا النظام مع بنوك الإنترنت، مما أعطى إشارة خضراء للمضي قدما على هذا الطريق. ولكن لا يزال هناك  بعض القلق من استغلال الشركات الكبرى لبنوك الإنترنت كخزائن خاصة لها، ولهذا فإن هناك أصواتا أخرى تعارض تخفيف هذا النظام.

موضوعات بارزة