الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

اجتماع القمة بين الرئيس مون جيه إين والرئيس عبد الفتاح السيسي في نيويورك

#أخبار كورية عربية l 2018-10-12

لقاء الجمعة

ⓒ YONHAP News

من المتوقع أن تشهد العلاقات الثنائية بين كوريا الجنوبية ومصر توسعاً كبيراً حتى تغطي شتى المجالات بما فيها الدفاع وصناعة المعدات الدفاعية حيث كان الرئيس مون جيه إين والرئيس عبد الفتاح السيسي قد اتفقا على تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين من مستوى التبادل التجاري والاستثمارات وتبادل الزيارات الثقافية إلى مستوى المشاركة التعاونية الشاملة، وذلك في أثناء لقائهما على هامش أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة. 

وفي هذا السياق طلب الرئيس مون جيه إين من الرئيس السيسي في أثناء اللقاء الذي عقد في مقر الأمم المتحدة في نيويورك لمدة 26 دقيقة من الساعة العاشرة من صباح يوم 26 سبتمبر الماضي، إيلاء المزيد من الاهتمام والدعم لأجل دخول الفرقاطة الحربية الكورية ومدافع كي 9 إلى مصر.

ومن جانبه عبر الرئيس السيسي عن تقديره للحكومة الكورية لجهودها الأخيرة لجلب السلام إلى شبه الجزيرة الكورية ووعد بتقديم الدعم للسياسات الكورية الجنوبية تجاه كوريا الشمالية باستمرار، مع تطوير العلاقات الثنائية بين القاهرة وسيول أيضاً، وعبر عن رغبته في استضافة الرئيس مون جيه إين في مصر في المستقبل القريب. 

وأشار الرئيس السيسي إلى أن الشركات الكورية التي تعمل في مصر حالياً تسهم في بناء العلاقات التعاونية المنشودة التي تعود بالنفع على البلدين وتسهم  في التنمية الاقتصادية المصرية من خلال توسيع قاعدة التصنيع.

وطلب الرئيس مون جيه إين من الحكومة المصرية إيلاء اهتمام خاص ومستمر بالشركات الكورية مثل شركة سام سونغ للإلكترونيات وشركة ال جي وشركة جي اس للإنشاءات، وكذلك شركة هيون ديه روتيم التي تعمل حالياً في مصر لتوريد عربات مترو الأنفاق في القاهرة. واتفقا الرئيسان على تنظيم زيارات رفيعة المستوى وإقامة مشاورات دورية بين الجانبين بصورة منتظمة أيضاً. 

موضوعات بارزة