الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

كوريا الأولى عالميا في صناعة السفن رغم استمرار حالة عدم اليقين

#ما وراء الأخبار l 2018-11-02

الأخبار

ⓒKBS News

استطاعت صناعة بناء السفن في كوريا الجنوبية، والتي كانت غارقة في أسوأ وضع بسبب عدم تمكنها من الحصول على صفقات جديدة، أن تنتعش مجددا. 

فمن المتوقع أن تحتل كوريا الجنوبية المركز الأول على مستوى العالم من حيث حجم صفقات بناء السفن، وذلك بعد 7 سنوات من احتلال الصين مكانها في عام 2011.

ولكن لا تزال حالة عدم اليقين قائمة في مستقبل صناعة بناء السفن الكورية، حيث إن الشركات الكورية لن تتمكن من تحقيق الاستقرار في وضعها المالي خلال فترة من الزمن، لأنها لن تحصل على أثمان السفن التي ستبيعها إلا بعد أن تقوم بتسليمها.

ولذلك فإن الشركات الكورية مضطرة لتحمل المبالغ اللازمة لبناء السفن قبل تسلمهامن المشترين، وهو ما يتطلب المزيد من إصلاح هيكلتها وبذل جهود تهدف إلى بناء سفن ذات قيمة مضافة.

ويرجع السبب في تعافى حجم الصفقات التي حصلت عليها شركات بناء السفن الكورية إلى زيادة الطلبات العالميةعلى بناء ناقلات الغاز الطبيعي المسال والنفط الخام،والتي تتمتع الشركات الكورية بقدرة متميزة في بنائها.

وفي الواقع، شهد عدد الطلبات العالمية لبناء هذين النوعيْن من السفن زيادة كبيرة هذا العام، حيث وصل إلى 44 ناقلة، وقد نجحت ثلاث شركات كورية في الحصول على صفقات لبناء 39 ناقلة منها.

وعلى صعيد آخر، تعانى شركات بناء السفن الصينية من تراجع حجم صفقاتها بسبب انخفاض قدراتها التقنية وانخفاض جودة سفنها، إلى جانب ارتفاع أسعار المواد الخام وأجور العمال في الصين.

وبالإضافة إلى ذلك، بدأ حجم الطلبات على بناء ناقلات البضائع السائبة ينخفض منذ بداية هذا العام، حيث بلغ إجمالي حجم الطلبات 185 ناقلة خلال الأرباع الثلاثة الأولى من هذا العام، بعد أن كان 353 ناقلة في العام الماضي.

ولكن يرى المراقبون أنه من السابق لأوانه وضع تنبؤات متفائلة حول انتعاش صناعة السفن الكورية، مؤكدين على أهمية إصلاح هيكلة شركات بناء السفن وتعزيز فاعليتها من خلال تخفيض النفقات، بالإضافة إلى تطوير التقنيات الخاصة ببناء سفن ذات قيمة مضافة.

موضوعات بارزة