الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

تأجيل المباحثات عالية المستوى بين واشنطن وبيونغ يانغ

#ما وراء الأخبار l 2018-11-08

الأخبار

ⓒYONHAP News

أكد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" من جديد على أنه لن يتسرع بشأن المفاوضات النووية مع كوريا الشمالية. وجاء ذلك بعد أن تم الإعلان عن تأجيل المباحثات رفيعة المستوى بين الجانبين، والتي كان من المقرر عقدها اليوم الخميس في نيويورك.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أعلنت أمس أنه تم تأجيل المباحثات. وجاء هذا الإعلان في أعقاب الإعلان عن نتائج انتخابات التجديد النصفي الأمريكية مباشرة، وأيضا بعد مرور يوم واحد فقط من الإعلان عن عقد المباحثات.

وأكدت الوزارة الأمريكية على أن سبب التأجيل هو فقط ترتيب جدول الأعمال. كما لم يشرح الرئيس ترامب سبب تأجيل المباحثات، بل كرر تصريحاته السابقة بأنه لن يتسرع بشأن تلك المفاوضات. لكن المراقبين يشيرون إلى أن هناك احتمالا بأن السبب ليس فقط ترتيب جدول الأعمال.

فالنظام الكوري الشمالي نظام سيطرة أحادية ذو سلطات كبيرة ولا يخضع لأعراف المجتمع الدولي، وهو ما يعني أن مسألة ترتيب جدول الأعمال قد تواجه صعوبات بسبب عناصر غير مهمة حسب الأفكار العادية. ورغم ذلك، يرى بعض المحللين أن تأجيل المباحثات جاء لأسباب تتعلق بالموقف الأمريكي أكثر.

ويؤكد الرئيس الأمريكي على ثلاث نقاط فيما يتعلق بالقضية الكورية الشمالية، وهي: إحراز تقدم كبير، وعدم التسرع، والحفاظ على العقوبات.

ولذلك يبدو أن الموقف الأمريكي قد تغير قليلا بعد الانتخابات.

وهناك تحليل يفيد بأن الجانبين اتفقا على عقد المباحثات إلا أنهما لم يتوصلا بعد إلى ترتيب نقاط الاختلاف بينهما. ويُدلل أصحاب هذا التحليل على ذلك بأن نائب رئيس اللجنة المركزية في حزب العمال الكوري الشمالي الحاكم "كيم يونغ تشول"، قد حجز تذكرة طائرة بالفعل للسفر إلى الولايات المتحدة، ثم قام بإلغائها بعد ذلك.

ومن جانبه ظل الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" يؤكد في الآونة الأخيرة على ضرورة تخفيف العقوبات عن بلاده، وفي المقابل ظل وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" يشدد على موقف بلاده الذي ينص على الحفاظ على العقوبات حتى الانتهاء من تدقيق نزع الأسلحة النووية. ولهذا يبدو أن كوريا الشمالية رأت أنه لا جدوى من عقد  المباحثات عالية المستوى.

موضوعات بارزة