الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الانتهاء من عمليات تدمير نقاط الحراسة وإزالة الألغام في المنطقة منزوعة السلاح

#ما وراء الأخبار l 2018-11-30

الأخبار

ⓒYONHAP News

استكملت الكوريتان عمليات تدمير نقاط الحراسة داخل المنطقة منزوعة السلاح، وإزالة الألغام الأرضية المرزوعة في منطقة "تشوروان" بمقاطعة كانغ وان، التي سيتم فيها إجراء بحث مشترك عن رفات الجنود الذين قتلوا خلال الحرب الكورية.

وينص الاتفاق العسكري الذي تم توقيعه بين الكوريتين يوم التاسع عشر من شهر سبتمبر الماضي على أن يتم سحب الجنود والأسلحة من 11 نقطة حراسة لكل جانب وتدمير 10 منها بشكل كامل.

يذكر أن اتفاقية الهدنة العسكرية تحظر نشر الجنود مسلحين بأسلحة أوتوماتيكية داخل المنطقة منزوعة السلاح، لكن كوريا الشمالية هي التي بدأت بناء نقاط للحراسة داخل المنطقة ونشر جنود مسلحين فيها، وردا على ذلك قامت كوريا الجنوبية أيضا باتخاذ إجراءات مماثلة. وبهذا أصبحت الكوريتان تنتهكان معا نصَّ اتفاقية الهدنة العسكرية.

وعادة كان يتم نشر ما يتراوح بين 30 و40 جنديا في كل نقطة حراسة، وبالتالي أصبحت نقاط الحراسة الموجودة داخل المنطقة منزوعة السلاح جبهة أمامية بالفعل يتواجه فيها الجنود المسلحون من الكوريتين.

ولعملية سحب الجنود من نقاط الحراسة وتدميرها معنى خاص بشأن إحراز تقدم في تخفيف التوتر العسكري القائم بين الكوريتين، نظرا لأن هذه العملية ستساهم في تقليل احتمالات حدوث اشتباكات عسكرية مفاجئة بين الكوريتين.

إلى جانب هذا، من المتوقع أن يتم العثور على عدد من رفات الجنود الكوريين والأجانب الذين قتلوا خلال الحرب الكورية في منطقة "تشوروان" بمقاطعة كانغ وان والتي تمت عملية إزالة الألغام منها، لأن تلك المنطقة كانت قد شهدت معارك شديدة خلال الحرب الأهلية الكورية.

موضوعات بارزة