الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

تراجع المؤشر المتزامن للاقتصاد الكوري للشهر السابع على التوالي

#ما وراء الأخبار l 2018-11-30

الأخبار

ⓒYONHAP News

شهد المؤشر المتزامن للاقتصاد الكوري تراجعا للشهر السابع على التوالي رغم زيادة الإنتاج والاستهلاك والاستثمار في شهر أكتوبر الماضي.

ولكن من الصعب الحكم على مستقبل الوضع الاقتصادي بمؤشرات شهر أكتوبر فقط، حيث يمكن أن نعرف ما إذا كان الاقتصاد الكوري سيتمتع بتحسن أم لا بعد ظهور المؤشرات الاقتصادية لشهر نوفمبر الجاري.

وطبقا لتقرير صادر عن هيئة الإحصاءات الكورية اليوم الجمعة، زاد حجم الإنتاج الصناعي في شهر أكتوبر الماضي بنسبة 0.4% مقارنة بالشهر الأسبق، وزاد أيضا حجم الاستهلاك المحلي بنسبة 0.2% ، وحجم الاستثمار في المنشآت الصناعية بنسبة 1.9%.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تسجيل زيادة في المؤشرات الاقتصادية الثلاثة بشكل متزامن منذ تسعة أشهر.

وإذا نظرنا إلى المؤشرات الثلاثة فقط، سيبدو أن الاقتصادي الكوري أصبح يتمتع بانتعاش، ولكن من السابق لأوانه أن نتوقع ذلك نظرا لأن المؤشر المتزامن للاقتصاد الكوري يتراجع بشكل مستمر.

وفي الواقع، بلغ المؤشر المتزامن للاقتصاد الكوري 98.4 نقطة في شهر أكتوبر الماضي، بانخفاض 0.2 نقطة مقارنة بالشهر الأسبق وللشهر السابع على التوالي، مسجلا بذلك أقل مستوياته منذ شهر مايو من عام 2009.

والأسوأ من ذلك، أن المؤشر المستقبلي للاقتصاد الكوري بلغ 98.5 نقطة في أكتوبر، بانخفاض 0.4 نقطة مقارنة بالشهر الأسبق، مسجلا بذلك أقل مستوياته منذ شهر أبريل من عام 2009.

وعندما تقل القراءة عن 100 نقطة لهذيْن المؤشرين، فيعنى ذلك أن الاقتصاد يعاني من الركود.

واعترفت هيئة الإحصاءات الكورية بأن الوضع الاقتصادي المحلي يواجه حاليا صعوبة كبيرة، وقالت إنه من الصعب أن نتوقع تمتع الاقتصاد الكوري بانتعاش في القريب العاجل.

ويمكن القول إن الاقتصاد الكوري يمر بحالة مزيجة من الانتعاش والتراجع  في آن واحد، حيث يتمتع بزيادة في الصادرات، لكنه يواجه في الوقت نفسه عوامل خارجية سيئة، مثل النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، واحتمال رفع سعر الفائدة الأساسي في الولايات المتحدة.

موضوعات بارزة