الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

ترامب يطلب من الرئيس مون حيه إين نقل رسالةإلى زعيم كوريا الشمالية

#ما وراء الأخبار l 2018-12-03

الأخبار

ⓒKBS News

رمت الولايات المتحدة كرة إحراز تقدم في المفاوضات النووية في شبه الجزيرة الكورية في ملعب كوريا الشمالية، حيث طلب الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" من الرئيس الكوري الجنوبي "مون جيه إين" نقل رسالة إلى الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" في حالة تحقق زيارته لسيول في غضون هذا العام.

وتضم رسالة "ترامب" تعهدات من قبل الولايات المتحدة بتقديم ما يريده "كيم" في حالة تنفيذ كوريا الشمالية بإخلاص خطوات نزع السلاح النووي، حيث أكدت واشنطن بذلك على استعدادها لتقديم فوائد لبيونغ يانغ مقابل نزع أسلحتها النووية. 

ويمكن القول إن أهم شيء يريده الزعيم الكوري الشمالي من الولايات المتحدة هو تقديم ضمانات أمنية أولا لنظامه الحاكم، ثم تقديم مساعدات للتنمية الاقتصادية.ويعنى هذا أن"كيم" يريد تحقيق الازدهار في بلاده على أن يتم ذلك تحت قيادته فقط.

ولكن في واقع الأمر، يبدو أنه ليس من السهل تنفيذ رسالة "ترامب" لأنه لن يتم تخفيف العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية وتقديم مساعدات اقتصادية لها إلا بالتوازي مع خطواتها لنزع سلاحها النووي، وهو ما يتطلب التفتيش عن أسلحة الدمار الشامل وحل قضية حقوق الإنسان في كوريا الشمالية، مما سيؤثرسلباعلى الحفاظ على  نظام حكم "كيم جونغ أون".

وقال الرئيس الكوري "مون جيه إين" إن ما ستقدمه الولايات المتحدة لكوريا الشمالية مقابل نزع أسلحتها النووية لا يقتصر على تخفيف أو رفع العقوبات المفروضة عليها، بل يشمل أيضا تعليق المناورات العسكرية الكورية الأمريكية المشتركة أو تصغير حجمها، وتقديم مساعدات إنسانية،وإجراء تبادلات رياضية، بالإضافة إلى الإعلان عن إنهاء الحرب الكورية.

وخلاصة القول إن المفاوضات النووية بين واشنطن وبيونغ يانغ ستشهد زخما جديدا إذا قرر الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" زيارة سيول في غضون هذا العام لتسلم رسالة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب".

موضوعات بارزة