الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

كوريا الجنوبية تكشف عن خطة خمسية لتنمية العلاقات مع كوريا الشمالية

#ما وراء الأخبار l 2018-12-04

الأخبار

ⓒYONHAP News

كشفت الحكومة الكورية الجنوية أمس الاثنين عن خطة خمسية ثالثة لتنمية العلاقات بين الكوريتين تحت عنوان:"التعايش السلمي والازدهار المشترك".

وتتركز هذه الخطة على حل القضية النووية لكوريا الشمالية وبناء السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية، والتنمية المستدامة للعلاقات بين الكوريتين، بالإضافة إلى إنشاء تكتل اقتصادي جديد في شبه الجزيرة الكورية.

وفي الحقيقة، تعرضت سياسات كوريا الجنوبية بشأن حل القضية النووية لكوريا الشمالية لتغييرات كبيرة منذ تنصيب الرئيس "مون جيه إين"، حيث بدأت العلاقات بين الكوريتين تمر بالفعل بمرحلة جديدة، وهو ما أدى إلى إدراج التغييرات ضمن الخطة الخمسية الثالثة التي وضعتها حكومة الرئيس "مون".

الجدير بالذكر أن القانون الخاص بتنمية العلاقات بين الكوريتين ينص على أن تقوم الحكومة بوضع الخطة الأساسية لتنمية العلاقات بين الكوريتين كل خمس سنوات، بواسطة لجنة تنمية العلاقات بين الكوريتين التابعة لوزارة التوحيد الوطني، ويتم إقرارها في مجلس الوزراء.

وتضم الخطة الأهداف والتوجهات الأساسية للحكومة الكورية الجنوبية بشأن تنمية العلاقات مع كوريا الشمالية وتعزيز السلام في شبه الجزيرة الكورية وعلاقات التعاون والتبادل بين الكوريتين.

وسيتم تطبيق الخطة الخمسية الجديدة خلال الفترة من عام 2018 وحتى عام 2022 لتحل محل الخطة الثانية التي وُضِعت عام 2013 خلال إدارة الرئيسة السابقة "بارك كون هيه".

وتختلف الخطة الجديدة عن سابقتها من حيث طريقة حل القضية النووية لكوريا الشمالية، حيث نصت الخطة الثانية على تنفيذ مشروع بناء أمة اقتصادية مشتركة في شبه الجزيرة الكورية بشرط أن تقوم كوريا الشمالية أولا بنزع أسلحتها النووية.

لكن الخطة الثالثة الجديدة تدعو إلى نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية بالتوازي مع تحسين العلاقات بين الكوريتين، حيث تستهدف هذه الخطة إحراز تقدم في المفاوضات النووية في شبه الجزيرة الكورية من خلال تعزيز التعاون والتبادل بين الكوريتين.

كما تقضى الخطة الجديدة بتحقيق نزع السلاح النووي بنهج تدريجي وشامل، وبالتزامن مع بناء الثقة المتبادلة بين الكوريتين وتحسين العلاقات بين كوريا الشمالية والمجتمع الدولي.

موضوعات بارزة