الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

وسائل الإعلام الصينية والكورية الشمالية تؤكد زيارة كيم جونغ أون للصين

#ما وراء الأخبار l 2019-01-08

الأخبار

ⓒKBS News

أكدت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية والصين زيارة الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" لبكين بدءا من يوم أمس الاثنين وحتى يوم الخميس القادم، مشيرة إلى أن "كيم" سيعقد قمته الرابعة مع الرئيس الصيني "شي جين بينغ" في أثناء زيارته لبكين.

ويمكن القول إن زيارة "كيم" للصين تعتبر بمثابة مؤشر على اقتراب موعد عقد القمة الثانية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

ويقول بعض المراقبين السياسيين إن الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية ستكون معقدة أكثر بسبب تدخل الصين فيها. 

ويشار إلى أن الصين تمثل شريان الحياة الوحيد لكوريا الشمالية التي تعاني من العزلة على صعيد المجتمع الدولي، بينما كوريا الشمالية لها أهمية استراتيجية قصوى بالنسبة للصين.

ولذلك، من الضروري لبيونغ يانغ وبكين تنسيق المصالح والأهداف الاستراتيجية بينهما قبل انعقاد القمة الثانية بين الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب" والزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون".

وفي الواقع، قام الزعيم الكوري الشمالي"كيم" بزيارة للصين ثلاث مرات خلال العام الماضي، وقد جاءت كل هذه الزيارات عشية اتخاذ كوريا الشمالية قرارات مهمة، حيث قام بأول زيارة له إلى الصين قبيل زيارة وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" لكوريا الشمالية في شهر مارس من العام الماضي، ثم قام بزيارتين للصين أيضا في شهريْ مايو ويونيو من العام الماضي، وذلك قبل انعقاد أول قمة بينه وبين الرئيس "ترامب" يوم الثاني عشر من يونيو في سنغافوره.

ويعنى هذا أن المفاوضات بين واشنطن وبيونغ يانغ قد حققت تقدما إلى حد ما بشأن نزع السلاح النووي من كوريا الشمالية والإجراءات التي ستتخذها الولايات المتحدة مقابل ذلك.

ويرى المراقبون أن زيارة "كيم" لبكين تأتي لشرح نتائج المفاوضات وتنسيقها مع الصين، كما يرون أن كوريا الشمالية تستهدف من وراء هذه الزيارة تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها، كما تستغلهاالصين كفرصة لتخفيف الضغوط التجارية الأمريكية عليها.

موضوعات بارزة