الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الرئيس مون يعقد مؤتمرا صحفيا بمناسبة العام الجديد

#قضايا ساخنة l 2019-01-13

الأخبار

ⓒYONHAP News

عقد الرئيس مون جيه إين مؤتمرًا صحفيًّا بمناسبة العام الجديد، يوم الخميس الماضي، أعلن فيه عن توجهات إدارة الشؤون الوطنية في العام الثالث من ولايته. وركز الرئيس خلال كلمته على الشؤون الاقتصادية. وفي خطابه، توقع الرئيس حدوث الكثير من التحولات في السياسات الاقتصادية المفصلة، رغم تأكيده على استمرار السياسات العامة لحكومته.

واللافت للنظر أن عبارة النمو القائم على زيادة الدخل قد اختفت تقريبا من حديث الرئيس، بعد أن كان يؤكد عليها باستمرار خلال العام الماضي. وفي المقابل، أعاد التأكيد في كلمته على الإبداع والنمو والاقتصاد العادل، حيث قال إن الاقتصاد الكوري سيواصل النمو من خلال الإبداع على أساس الاقتصاد العادل؛ من أجل بناء اقتصاد مزدهر بشكل مشترك. وبهذا أوضح الرئيس مون أنه سيضع النمو الإبداعي، القائم على الاقتصاد العادل؛ في مركز إدارة الشؤون السياسية خلال العام الجديد.

وقال الرئيس إنه سيعمل اعتمادا على الإبداع للنهوض بالصناعات القائمة، وتنمية الصناعات الجديدة لتصبح محركًا جديدًا للنمو. وشدد الرئيس أيضًا على توسيع الاستثمار في الصناعات الإبداعية والاستراتيجية، ودعا إلى تجديد صناعات التحويل الرئيسية وإصلاح القيود واللوائح. وفيما يتعلق بالشؤون الاقتصادية عموما، كرر الرئيس ذكر عبارات التوظيف وفرص العمل والإنجازات. ومن ناحية أخرى، اعترف الرئيس بأن نتائج التوظيف لم تكن جيدة، رغم أنه وضع إيجاد فرص العمل على رأس أولوياته.

وفيما يتعلق بمسألة رفع الحد الأدنى للأجور، ركز الرئيس على سبل التعامل مع آثارها السلبية بدلا من التقديرات الإيجابية. وذكر أيضا أنه يهدف إلى إشعار الشعب بأن السياسات الاقتصادية ذات اتجاه صحيح يؤثر في حياتهم اليومية.

كما أعرب مون عن عزمه على دفع عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية إلى الأمام هذا العام أيضا. وقال إن الزيارة المرتقبة للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى كوريا الجنوبية سوف تتم بعد القمة الثانية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية. كما أكد على إرادته لاستئناف العمل في مجمع كيسونغ الصناعي المشترك بين الكوريتين، وبرنامج الجولات السياحة إلى جبل كوم كانغ في كوريا الشمالية.

ويرى الخبراء والمراقبون أن ما ذكره الرئيس مون في المؤتمر الصحفي يوم الخميس الماضي، قد أظهر أن العام الجديد سيشهد تركيزًا على إحراز نتائج ملموسة، في مجالي الاقتصاد وعملية السلام في شبه الجزيرة الكورية.

موضوعات بارزة