الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

عناصر إيجابية في الاقتصاد الكوري لعام 2019

#ما وراء الأخبار l 2019-02-06

الأخبار

ⓒ KBS News 

أصدر معهد "هيون ديه " لدراسة الاقتصاد تقريرا بعنوان " عناصر إيجابية في الاقتصاد الكوري لعام 2019". ويكتسب التقرير معناه في تعداد العناصر المتفائلة وسط الظروف الاقتصادية السلبية داخل وخارج البلاد.

يتمحور التقرير في أن الوضع الحالي الكوري يكون أفضل من أوضاع الدول المتقدمة الأخرى عند تجاوزها ثلاثين ألف دولار من الدخل القومي. فعند المقارنة مع دول متقدمة ست أخرى تكون نسبة النمو الكورية أعلى ونسبة البطالة الكورية أدنى إلى جانب تحسن نسبة ارتفاع الأسعار. وبلغ معدل النمو الاقتصادي الكوري لمدة خمس سنوات 2.8 % بحيث يكون أدنى من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ولكنه أعلى من اليابان وفرنسا وألمانيا وإيطاليا. 

بالإضافة إلى ذلك من بين الدول التي كانت أوضاعها أفضل من الوضع الكوري، اليابان فقط من حيث نسبة البطالة، والمملكة المتحدة فق من حيث نسبة ارتفاع الأسعار.

واختار التقرير الأخير سلامة احتياطي العملات الأجنبية والفائض في الحساب الجاري كأهم العناصر الإيجابية. وفي نهاية عام 2018 بلغ احتياطي العملات الأجنبية الكوري 403 مليارات و700 مليون دولار لتحتل كوريا المركز الثامن عالميا في هذا المجال. وخاصة انخفضت نسبة القروض الأجنبية قصيرة المدى الكورية مقابل احتياطي العملات الأجنبية لتبلغ 31.7 % في الربع الثالث من عام 2018. كما تواصل كوريا تسجيل الفائض في الحساب الجاري ومن المتوقع أن تستمر هذه الظاهرة في المستقبل أيضا لأنه ليس هناك احتمال لارتفاع كبير في أسعار النفط.

كما يرى التقرير السياسات التي تمارسها الحكومة الكورية من أجل تعزيز قوة الاقتصاد إيجابية بحيث يشير إلى أنه بالرغم من عدم تحسن الظروف الخارجية إلا أن الحكومة الكورية مستمرة في تنفيذ السياسات الرامية إلى رفع نسبة النمو بما فيها تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار وتوسيع البني التحتية مما سيؤدي بكوريا إلى استعادة قوة الاقتصاد.

تجدر الإشارة إلى أن التوقعات للاقتصاد الكوري لهذا العام غير جيدة. يرجع السبب الرئيسي في ذلك إلى تردي الوضع في أشباه المواصلات التي تمثل أهم الصادرات الكورية ودخول اقتصادات الدول المتقدمة مرحلة الانخفاض. ونتيجة لذلك قام بنك كوريا المركزي في شهر يناير الماضي بتخفيض نسبة النمو المتوقعة لهذا العام من 2.7 % إلى 2.6 %. وبالنسبة لمعهد هيونديه الذي أصدر التقرير كان قد توقع 2.5 % من نسبة النمو لهذا العام.


موضوعات بارزة