الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

التأثيرات الاقتصادية لفرقة بي تي إس

#قضية اقتصادية l 2019-02-04

أضواء على الاقتصاد

© Big Hit Entertainment

أهلا وسهلا بكم في حلقة جديدة من هذا البرنامج الذي نتناول فيه آخر التطورات وأحدث التوجهات الاقتصادية في كوريا، ثم نستعرض قصة نجاح إحدى الشركات الكورية، بعد هذا الفاصل.


يبدأ العام القمري الجديد في كوريا غدا الثلاثاء الخامس من فبراير. وعادة ما يشهد هذا الموسم عملية انتقال ضخمة من المدن إلى الأرياف حيث تجتمع العائلات معا للاحتفال بهذا العيد التقليدي. وخلال انتقالهم بالسيارات على الطرق المزدحمة، يستمع المسافرون إلى أغاني الفرق الشبابية وفي مقدمتها فرقة "بي تي إس". عن الآثار الاقتصادية لهذه الفرقة التي صارت معروفة عالميا يحدثنا اليوم "أوه جون بوم 오준범" كبير الباحثين في معهد البحوث الاقتصادية التابع لمجموعة هيون ديه.


فرقة بي تي إس ظهرت للمرة الأولى في عام 2013 وصارت تسجل منذ ذلك الوقت نجاحات متوالية وبروزا وشهرة متعاظمة وسط الشباب داخل كوريا وعلى المستوى العالمي. وفي مايو من العام الماضي احتلت أغنية "حب مزيف" للفرقة المركز العاشر في قائمة" بيلبورد" الأسبوعية الأمريكية وهو أعلى مركز تحتله فرقة كورية في القائمة، كما احتل آخر ألبوم للفرقة مركزا متقدما ضمن  الألبومات الأكثر شعبية في العالم. وهذه كلها إنجازات فريدة تُحتسب للفرقة الكورية ولموسيقى البوب الكورية بشكل عام. النجاحات التي سجلتها الفرقة الكورية الشبابية على المستوى العالمي تبدو واضحة بمجرد ضغطة إصبع على أي موقع إلكتروني عالمي مثل غوغل ويوتيوب وغيرها. وحسب إحصاءات بواسطة غوغل، سجلت الفرقة الكورية وجودا محسوسا داخل العديد من الشبكات والمدونات ومواقع التواصل الاجتماعي وبلغ عدد فيديوهاتها المسجلة 14 فيديو بحجم مشاهدة فاق مائة مليون. باختصار شديد يمكن وصف ما حققته الفرقة الكورية بأنه ظاهرة وموجة جديدة دافعة للموجة الكورية الآخذة في التدفق.


أكدت الفرقة شعبيتها المتزايدة منذ ذلك العرض الذي قدمته في نيويورك، فعقب الإعلان عن موعد الحفل، تم بيع جميع التذاكر. فكيف تأتى كل ذلك النجاح لهذه الفرقة الكورية الناشئة؟


الباحث "أو" :

من أهم عوامل نجاح الفرقة الكورية الشابة هو أن كل أغانيها تخاطب موضوعات وقضايا شبابية وبأسلوب شبابي حديث. أغلب أغاني الفرقة هي من كلمات وتأليف أعضائها، وجميعها تتحدث عن تجارب شخصية وواقعية حدثت لهم.  كل ما تقدمه الفرقة من موسيقى وأغنيات ورقصات هو عبارة عن خطاب شبابي متكامل وجاذب للشباب لأنه يطرح همومهم ويعبر عنهم بشكل شامل. كل أعضاء الفرقة موهوبون من حيث القدرة على التأليف الموسيقي والغنائي والتعبير الجسدي، مما يجعل هذه الفرقة صادقة الأداء وقادرة على التفاعل مع كل أطياف الشباب داخل وخارج كوريا. وهناك سبب آخر وراء تلك الشهرة والنجومية الهائلة للفرقة وهو ما يتميز به أعضاؤها من قدرة على التفاعل والتواصل مع الجمهور. 


وبسبب شهرتها المتزايدة، دعيت الفرقة لتقديم مداخلة أمام اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر سبتمبر الماضي، قدمت من خلالها رسالة إلى العالم بعنوان "أحبب نفسك".  


الباحث "أو" :

جاء في دراسة متخصصة أن ازدياد شعبية فرقة بي تي إس الكورية بنسبة نقطة مئوية يعني ازدياد معدلات التدفق السياحي على كوريا بنسبة 0.45%. وحسب إحصائيات رسمية، فإن عدد السياح الأجانب الذين يقومون بزيارة لكوريا سنويا لأسباب مرتبطة بفرقة بي تي إس يبلغ 769 ألف شخص في المتوسط، كما أن حجم الصادرات المرتبطة باسم الفرقة من أزياء وملابس ومستحضرات تجميل ومواد غذائية بلغ ما يعادل 1.1 مليار دولار. يمكن القول إن الفرقة الفنية الشبابية الناشئة أسهمت في زيادة التدفق السياحي على كوريا بنسبة 7.6% خلال عام 2017.


وحسب معهد البحوث الاقتصادية التابع لمجموعة هيون ديه، فإن التأثيرات الاقتصادية الناتجة سنويا عن فرقة بي تي إس تبلغ 3.6 مليار دولار، وهو ما يعادل الحجم الكلي للمبيعات السنوية لـ26 شركة متوسطة، وهو ما يعني أن فرقة بي تي إس صار لها تأثير اقتصادي ملحوظ.


الباحث "أو" :

الصناعات الموسيقية والإعلامية والترفيهية تتطور بسرعة ملحوظة مع توالي ظهور فنانين ومبدعين جدد. من الصعب توقع مدة ومدى استمرار شهرة وشعبية ونجومية أي فنان. فنجومية الكثير من الفنانين بزغت ثم أفلت بسرعة، غير أن نجومية فرقة بي تي إس تتصاعد باضطراد، حيث صارت لها قاعدة جماهيرية صلبة ليس داخل كوريا وحدها وإنما على المستوي العالمي، من آسيا إلى أوروبا إلى أمريكا، وبشكل متزايد بوتيرة سريعة، وذلك بسبب حرصها على الاستمرار في القيام بجولات عالمية متنوعة. شعبية فرقة بي تي إس ربما تؤثر بشكل إيجابي على أنشطة وإسهامات نجوم كوريين آخرين على المستوى العالمي وعلى الموسيقى والبوب الكوري بشكل خاص والفن الكوري بمختلف أشكاله، وهو تأثير لن يقتصر على النواحي الفنية والثقافية وحدها.


وحسب دراسات قام بها معهد بحوث هيون ديه، فإن الآثار الاقتصادية لفرقة بي تي إس خلال الفترة من عام 2014 وحتى عام 2023، ستكون في حدود 37 مليار دولار، إلى جانب قيمة مضافة تبلغ 12 مليار دولار، وذلك إذا نجحت الفرقة في المحافظة على نجوميتها. 


الباحث "أو" :

أتمنى أن تساعد شعبية فرقة بي تي إس في الترويج الثقافة والفنون الكورية بشكل عام، وألا يقتصر تأثيرها على البوب الكوري فقط. ليس من السهل تحويل أي نجاح فني أو ثقافي كبير إلى نجاح اقتصادي مماثل. لكن الانتشار العالمي الواسع الذي ظلت تحققه الموجة الكوري "هالليو" كان له تأثير واضح اقتصاديا وصناعيا وسياحيا من خلال زيادة كبيرة في تصدير المحتويات الفنية الاستهلاكية من سلع وخدمات. كما أنه لا يجب ترك الأمر للجانب الفني الإبداعي فقط، وإنما يجب التعامل مع الظاهرة بشكل علمي استراتيجي مدروس ومخطط. يجب الاستفادة من الظاهرة لرفع القيمة العالمية للمنتجات والصادرات الكورية في الخارج وترويج اسم كوريا وتعزيز سمعة الشركات الكورية عالميا. لا بد من تطوير مشروعات سياحية كبيرة مرتبطة بهذه الظاهرة وبالفنون الكورية بمختلف أشكالها.


شهرة فرقة "بي تي إس" على المستوى العالمي تعني مزيدا من التدفق للموجة الكورية "هالليو" بكل ما فيها من أبعاد وتأثيرات فنية واقتصادية متنوعة.

موضوعات بارزة