الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

سيول توافق على زيادة حصتها من تكاليف وجود القوات الأمريكية

#ما وراء الأخبار l 2019-02-11

الأخبار

ⓒKBS News

توصلت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة إلى اتفاق بشأن تقاسم تكاليف وجود القوات الأمريكية في شبه الجزيرة الكورية بعد مرور عام من المفاوضات بين الجانبين.

ويمكن القول إن السبب في توصل سيول وواشنطن إلى اتفاق بهذا الشأن يرجع إلى رغبتهما في عدم تأثير الخلافات المادية على علاقة التحالف القائمة بينهما قبيل عقد القمة الثانية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

الجدير بالذكر أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تتقاسمان تكاليف تمركز القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية، وتشمل هذه التكاليف أجور العمال في القواعد العسكرية الأمريكية، والتكاليف اللازمة لبناء منشآت داخل القواعد الأمريكية، والدعم اللوجستي العسكري للقوات الأمريكية.

وكان الجانبان يقومان بتجديد الاتفاقية كل خمس سنوات. وبدأت المفاوضات بين البلدين لتجديد الجولة العاشرة من الاتفاقية التي كان من المفترض أن تدخل حيز التنفيذ هذا العام، يوم السابع من شهر مارس من العام الماضي في هونولولو في هاواي، حيث طالب الجانب الأمريكي بزيادة حصة كوريا الجنوبية من تكاليف وجود القوات الأمريكية بحوالي 50%، أي من 856 مليون دولار في العام الماضي إلى 1.2 مليار دولار.

كما طالب بزيادة هذه الحصة بنسبة 7% على أساس سنوي، بدلا من تحديدها، تماشيا مع معدل ارتفاع الأسعار كما كان معتادا.

وطالبت الولايات المتحدة أيضا بزيادة حصة كوريا الجنوبية من التكاليف اللازمة لنشر أصولها الاستراتيجية في شبه الجزيرة الكورية، بما في ذلك حاملات الطائرات والغواصات العاملة بالوقود النووي، وقاذفات القنابل من طرازي "بي-1 بي" و"بي-52".

وأخيرا توصل الجانبان إلى اتفاق نهائي سيتم بموجبه تحديد نصيب كوريا الجنوبية من تكاليف وجود القوات الأمريكية لهذا العام بتريليون و38.9 مليار وون، أي ما يعادل حوالي 924 مليون دولار، بزيادة 8.2% مقارنة بالعام الماضي، على أن يتم تجديد الاتفاقية الخاصة بهذا الشأن كل عام، وأن تلغي الولايات المتحدة مطالبتها بزيادة حصة كوريا الجنوبية من تكاليف نشر الأصول الاستراتيجية.

موضوعات بارزة