الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

أسوأ كوارث الغبار الناعم على الإطلاق في كوريا الجنوبية

#قضايا ساخنة l 2019-03-10

الأخبار

ⓒYONHAP News

وسط زيادة كثافة الغبار الناعم في كوريا الجنوبية، قامت الحكومة الكورية باتخاذ إجراءات طارئة للحد من الغبار الناعم في منقطة العاصمة سيول وأجزاء أخرى من البلاد لسبعة أيام متتالية.

ولحسن الحظ، بدأت كثافة الغبار الناعم تنخفض منذ يوم الخميس الماضي ، ولكن الانتقادات المتصاعدة ظلت موجهة للحكومة بسبب عدم تمكنها من وضع إجراءات مناسبة لمحاربة الغبار الناعم.

وفي الواقع، تعد هذه هي المرة الأولى على الإطلاق التي يتم فيها اتخاذ إجراءات طارئة للحد من الغبار الناعم لسبعة أيام متتالية منذ دخل القانون الخاص بتخفيض وإدارة الغبار الناعم حيز التنفيذ في شهر فبراير الماضي.

وبموجب هذا القانون، يتم اتخاذ تلك الإجراءات الطارئة إذا استمر حدوث الغبار الناعم المكثف خلال فترة معينة، وإذا تجاوزت كثافته 50 ميكروغراما في المتر المكعب، وقد تجاوزت الكثافة المتوقعة 75 مايكروغراما في المتر المكعب.

وينص القانون على أن يتم تصنيف السيارات إلى خمس درجات حسب نوع الوقود الذي تعمل به، وعمرها، ومدى انبعاث المواد الملوثة منها، بما في ذلك الغبار الناعم وأكسيد النيتروجين، حيث يتم حظر سير السيارات القديمة في الدرجة الخامسة والتي تنبعث منها كمية كبيرة من الغازات الملوثة في حالة اتخاذ الإجراءات الطارئة للحد من الغبار الناعم.

كما يتم أيضا تقليل أعمال البناء في مواقع الإنشاءات العامة والخاصة، وتقليل وقت تشغيل المرافق العامة والخاصة التي تفرغ ملوثات هوائية.

ولكن لن تكون هذه الإجراءات حلا جذريا للحد من الغبار الناعم، لكنها إجراءات طارئة لتخفيض كثافته بصورة مؤقتة.

ويقول الخبراء إن السبب في حدوث الغبار الناعم في كوريا الجنوبية يرجع إلى عوامل محلية وخارجية في آن واحد، بما في ذلك الغازات والمواد الملوثة المنبعثة من المصانع والسيارات ومحطات توليد الكهرباء في كوريا، ومثيلاتها القادمة من الصين، بالإضافة إلى الغبار الناعم القادم من كوريا الشمالية.

كما يرون أن السبب الرئيسي لمشكلة الغبار الناعم هذه المرة يرجع إلى عوامل جوية، حيث وصلت كثافة الغبار الناعم لذروتها في شهري يناير وفبراير الماضيين في الوقت الذي بلغت فيه سرعة الرياح وكمية الأمطار التي يمكن من خلالها تخفيض الكثافة، إلى أقل مستوياتها.

وفي هذا السياق، أصدر الرئيس الكوري "مون جيه إين" أوامره باتخاذ الإجراءات بالتعاون مع الحكومة الصينية، وتخصيص ميزانية إضافية، وإغلاق المحطات الحرارية بشكل مبكر ضمن الجهود الرامية إلى الحد من الغبار الناعم.

ومن جانبه، يسعى البرلمان الكوري إلى تمرير عدد من القوانين ذات الصلة، وفي مقدمتها القانون الخاص باعتبار الغبار الناعم كارثة طبيعية لتتمكن الحكومة بموجبه من تخصيص ميزانية إضافية في محاربة الغبار الناعم.

موضوعات بارزة