الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الرئيس الكوري الأسبق تشون دو هوان يمثل أمام المحكمة

#ما وراء الأخبار l 2019-03-11

الأخبار

ⓒYONHAP News

مثُل الرئيس الكوري الأسبق "تشون دو هوان" اليوم الاثنين أمام محكمة إقليمية في مدينة "كوانغ جو" الواقعة إلى الجنوب الغربي من البلاد بتهمة أنه شهّر في مذكراته بالكاهن الكاثوليكي الراحل "تشو بي أو"، الذي قال إنه شاهد جنودا يطلقون النار على مواطنين من طائرات هليكوبتر خلال حملة القمع ضد انتفاضة "كوانغ جو" للديمقرطية، التي اندلعت في شهر مايو من عام 1980.

وفي الواقع، وصف الرئيس الأسبق "تشون" في مذكراته التي أصدرها في شهر أبريل من عام 2017، الكاهن "تشو" بأنه "كاذب"، وفى ادعاءاته.

ومن خلال المحاكمة، سيتم الكشف عن الحقائق المتعلقة حول ما إذا كان "تشون" قد قام بالتشهير بالكاهن الراحل، رغم علمه بإطلاق النار على المواطنين من طائرات هليكوبتر.

وفي حالة إدانته قد يواجه "تشون" عقوبة تقل عن عامين في السجن، أو 5 ملايين وون غرام بحد أقصى.

الجدير بالذكر أن الرئيس الأسبق "تشون" قد نفى حدوث إطلاق النار على المواطنين من طائرات هليكوبتر في مذكراته، لكن اللجنة الخاصة بالكشف عن حقائق حملة القمع ضد انتفاضة "كوانغ جو" قد أكدت في شهر فبراير الماضي قيام الجنود بإطلاق النار على المواطنين المتظاهرين من طائرات هليكوتبر من أجل قمعهم.

كما أفادت نتائج تحليل آثار طلقات الرصاص في أحد مباني مدينة "كوانغ جو"، والذي أجرته هيئة الطب الشرعي الوطنية، بأن الرصاص قد جاء من خارج المبنى ومن طائرات هليكوبتر كانت تحلق في سماء "كوانغ جو".

وطبقا لتقرير صادر عن اللجنة الخاصة بالتحقيقات التابعة لوزارة الدفاع، تم إطلاق النار من بعض الطائرات من بين 40 طائرة هليكوبتر تم إرسالها إلى "كوانغ جو" حينذاك، ضد المواطنين المشاركين في المظاهرات.

الجدير بالذكر أن الرئيس الكوري الأسبق "تشون دو هوان" قد قاد انقلابا عسكريا في الثاني عشر من شهر ديسمبر من عام 1979، وكان قائدا لقوات الأمن آنذاك، ثم تولى السلطة في شهر أغسطس من عام 1980 من خلال انتخابات غير مباشرة بعد قمع انتفاضة "كوانغ جو" للديمقراطية.

موضوعات بارزة