الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

بومبيو متفائل بنزع السلاح النووي من كوريا الشمالية

#ما وراء الأخبار l 2019-03-14

الأخبار

ⓒYONHAP News

تستمر الولايات المتحدة في فرض ضغوطها على كوريا الشمالية، لكنها تعبر في الوقت نفسه عن عزمها الحفاظ على زخم الحوار مع بيونغ يانغ.

وقد اتخذت واشنطن موقفا واضحا وثابتا بشأن نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية بتعبيرات صارمة، من بينها: التفكيك النووي الكامل، وتفكيك منشآت نووية أخرى إضافة إلى يونغ بيون، والحل الشامل.

أما كوريا الشمالية فيبدو أنها تسعى لإعادة بناء الموقع الصاروخي في دونغ تشانع ري، وهو ما يشير إلى أن كلا من الولايات المتحدة وكوريا الشمالية تستعدان لفرض ضغوط على الطرف الآخر بعد انتهاء قمة هانوي الثانية بينهما بالفشل.

وعلى صعيد آخر، كشفت الحكومة الأمريكية أمس الأربعاء عن تقرير سنوي حول أوضاع حقوق الإنسان في دول العالم، بما فيها كوريا الشمالية، وكشفت لجنة العقوبات على كوريا الشمالية التابعة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء الماضي عن تقرير سنوي أيضا حول انتهاكات بيونغ يانغ للعقوبات الدولية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" إن كوريا الشمالية توقفت عن اختبار الصواريخ والأسلحة النووية، وأن الولايات المتحدة تعتقد أن بإمكانها الاستمرار في الحفاظ على ذلك الوضع، مؤكدا أن الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" قد أخبره ما لا يقل عن 6 مرات بأنه سينزع الأسلحة النووية.

وأضاف أن الولايات المتحدة تريد من كوريا الشمالية الالتزام بتعهداتها بشكل فعلي.

لكن الولايات المتحدة حذفت كلمة "فظيعة" من وصف انتهاكات حقوق الإنسان في كوريا الشمالية في تقريرها السنوي الصادر أمس الأربعاء.

وفي الواقع، وصف تقرير العام الماضي ممارسات حقوق الإنسان في كوريا الشمالية بالقول "واجه الشعب الكوري الشمالي انتهاكات فظيعة لحقوق الإنسان من قبل الحكومة".

وفي تقرير هذا العام، تم تعديل العبارة إلى "واجه الشعب الكوري الشمالي بعض المشكلات المتعلقة بحقوق الإنسان".

ويمكن القول إن الولايات المتحدة تهدف من وراء تصريحاتها بشأن نزع السلاح النووي من كوريا الشمالية ووضع حقوق الإنسان فيها إلى الحفاظ على زخم الحوار بيونغ يانغ، وتحذيرها من عدم شن تهديدات صاروخية ونووية.

موضوعات بارزة