الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

صندوق النقد الدولي يبقى على توقعاته للنمو الاقتصادي الكوري عند 2.6%

#قضايا ساخنة l 2019-04-14

الأخبار

ⓒKBS News

أبقى صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي الكوري لهذا العام دون تغيير، عند مستوى 2.6%، بينما خفض توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي إلى 3.3% لهذا العام، بعد أن كانت 3.6% في العام الماضي.

وأرجع الصندوق في تقرير أصدره يوم الثلاثاء الماضي، تخفيض توقعات النمو إلى الحرب التجارية الجارية بين الولايات المتحدة والصين، والعوامل السلبية في الاقتصادات الناشئة.

وعادة يقوم صندوق النقد الدولي بالكشف عن توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي مرتين سنويا، في شهريْ أبريل وأكتوبر، ويقوم بضبطها في شهريْ يناير ويوليو حسب التغيرت التي تحدث في الأوضاع الاقتصادية العالمية. 

وكان صندوق النقد قد خفض في شهر أكتوبر من العام الماضي توقعاته للنمو الاقتصادي الكوري لهذا العام من 2.9% إلى 2.6%، لكنه أبقى على توقعاته هذه المرة دون تغيير، رغم تخفيضه توقعات نمو الاقتصاد العالمي. وتعد هذه هي ثالث مرة يخفض فيها الصندوق توقعاته حول نمو الاقتصاد العالمي لهذا العام، منذ شهر أكتوبر من العام الماضي، حيث أبقى الصندوق على توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي عند مستوى 3.9% في شهر يوليو من العام الماضي، ثم خفضها إلى 3.7% في أكتوبر، ثم إلى 3.5% في يناير من هذا العام.

وإذا تحقق نمو اقتصادي عالمي هذا العام بمعدل 3.3% كما توقع الصندوق، فسيكون ذلك أقل مستوى له منذ عام 2016. وقال الصندوق في تقريره إنه يتوقع أن يتعرض الاقتصاد العالمي لتراجع إضافي بسبب التوترات التجارية، وعوامل التخفيض المالي، وزيادة حالة عدم اليقين، مشيرا إلى أنه من بين العوامل الرئيسية للتخفيض المالي أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوربي دون إبرام اتفاق، وتراجع الاستثمار في إيطاليا، بالإضافة إلى تطبيع السياسات النقدية الأمريكية بشكل أسرع مما هو متوقع.

وفي الواقع يعتمد الاقتصاد الكوري اعتمادا كبيرا على التجارة الخارجية، ولذلك يتأثر تأثرا مباشرا بتوقعات نمو الاقتصاد العالمي. ويبدو أن صندوق النقد الدولي أبقى توقعاته للنمو الاقتصادي الكوري دون تغيير، بعد أن أخذ في اعتباره توقعات النمو الاقتصادي المتفائلة في الصين والميزانية الإضافية التي تخطط الحكومة الكورية لتخصيصها من أجل إنعاش الاقتصاد.

وكان صندوق النقد الدولي قد أوصى الحكومة الكورية بتخصيص 9 تريليونات وون كميزانية إضافية لتحقيق هدفها من النمو الاقتصادي لهذا العام، الذي يتراوح بين 2.6% و2,7%.

موضوعات بارزة