الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

تناول السكريات للتخلص من القلق والاكتئاب أكذوبة لا أساس لها من الصحة

#بانوراما الأخبار الكورية l 2019-04-10

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

اتضح علميًا أن تناول السكريات لتخفيف الضغوط النفسية شائعة كاذبة، فعند تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر، ينتج الجسم مادة تسمى "سيروتونين" وهي مادة كيميائية وناقلة عصبية تتبادلها النهايات العصبية في الدماغ. وعند نقص هذه المادة في الجسم يشعر الإنسان بالقلق وعدم الاستقرار وعدم الراحة، مما يجعله يرغب في تناول بعض الحلويات. لكن المشكلة تحدث عند تناول الحلويات بشكل مفرط. فعند تناول الحلوياتبشكل مفرط ، سرعان ما يصبح الجسم مدمنًا لهذه المادة. مما يعني أن الحلويات قد تكون سببا لحدوث أعراض الاكتئاب، وتسمى تلك الأعراض بـ "شوغر بلوز"، أي "الكآبة الناتجة عن عدم تناول السكر". وهذا ما يجعل الكثيرين يتناولون الحلويات بكميات مفرطة وبشكل متكرر، مما يؤدي لتدهور الأعراض العصبية كنقص القدرة على التركيز أو الاكتآب أو الشعور باليأس بسرعة وفجأة. كما أن له تأثيرات جسمانية، حيث تزداد إمكانية الإصابة بالسمنة وأمراض الكُلى وقصور الكبد وارتفاع ضغط الدم، وانخفاض قدرة الإدراك. كما يؤثر تناول السكر المفرط سلبيًا على الجلد، بما في ذلك حدوث بثرات في الوجه. وإذا وجدنا بثرة على الوجه، نشعر بالقلق، ومن ثم نتناول بعض الحلويات مما يؤدي بدوره لزيادة البثور. وهناك نتائج بحث تفيد بأن الشخص الذي يتناول أكثر من 60 غراما من الحلويات التي تحتوي على السكر، تزداد إمكانية وفاته بسبب أمراض القلب بمقدار 1.3 ضعف، مقارنة بالأشخاص العاديين. 

موضوعات بارزة