الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

إقامة مراسم بمناسبة الذكرى الخامسة على حادث غرق العبارة سيه وال

#ما وراء الأخبار l 2019-04-16

الأخبار

ⓒYONHAP News

أقيمت اليوم الثلاثاء في مدينة "آن سان" بمقاطعة كيونغ كي مراسم بمناسبة الذكرى الخامسة على حادث غرق العبارة "سيه وال".

وقد تعرضت العبارة "سيه وال" للغرق في الساعة الثامنة و50 دقيقة من صباح يوم السادس عشر من شهر أبريل عام 2014 قبالة جزيرة "بيونغ بونغ" الواقعة في إقليم "جين دو" بمقاطعة شمال تشولا، وكانت في طريقها من ميناء إنتشون إلى جزيرة جيجو، مما أسفر عن مصرع وفقدان 304 من بين 476 راكبا كانوا على متن العبارة.

ومن بين الذين لقوا مصرعهم 250 من طلاب مدرسة "آن سان" الثانوية كانوا في رحلة مدرسية ميدانية لجزيرة جيجو.

ويمكن القول إن هذا الحادث لم يكن ليتسبب في وقوع خسائر كبيرة في الأرواح إذا كان أعضاء طاقم العبارة قد اتخذوا إجراءات طارئة مناسبة في بداية تعرض العبارة للغرق ، وإذا كانت الشرطة البحرية قامت بعمليات الإنقاذ بصورة سريعة.

وفي الواقع، كان طاقم العبارة المنكوبة قد طالبوا الركاب بعدم التحرك والبقاء في أماكنهم عندما بدأت العبارة تميل من جانبها ، بينما هرب هؤلاء الطاقم من العبارة تاركين الركاب وراءهم.

وقد شاركت الشرطة البحرية في عمليات إنقاذ الركاب فور تعرض العبارة للغرق ، ولكن لم تبدأ عمليات الإنقاذ في وقت مناسب بسبب القرار الخاطئ لقائد الشرطة البحرية آنذاك.

وللتعرف على سبب غرق العبارة "سيه وال"، تم تشكيل لجنة التحقيقات الخاصة في شهر يناير عام 2015 ، ولكن لم تتمكن هذه اللجنة من إجراء تحقيقات تذكر بسبب الجدل حول حقها في إجراء التحقيقات والمقاضاة حيث تم تفكيكها دون إحراز أي نتائج. 

وفي شهر أبريل من عام 2017، تم انتشال العبارة حيث بدأت لجنة التحقيقات مع العبارة أعمالها ، ولكنها لم تتمكن أيضا من تحديد سبب غرق العبارة ، ومن ثم تم تشكيل لجنة خاصة أخرى للتحقيقات في شهر مارس عام  2018.

وتطالب أسر ضحايا حادث غرق العبارة "سيه وال" والمنظمات المدنية ذات الصلة بمعاقبة 18 من المسؤولين الحكوميين ، بمن فيهم الرئيسة السابقة "بارك كون هيه"، بتهمة إساءة استخدام السلطة والإهمال المهني الذي يؤدي إلى الموت. 

وأكد المراقبون على أهمية الكشف عن سبب غرق العبارة "سيه وال" ومنع تكرار وقوع الحوادث مثل حادث غرق العبارة من أجل شفاء آلام أسر الضحايا.

موضوعات بارزة