الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الإعلان عن التوصل إلى اتفاق مبدئي على إبرام اتفاقية للتجارة الحرة بين كوريا وبريطانيا

#ما وراء الأخبار l 2019-06-10

الأخبار

ⓒKBS News

تم الإعلان عن اتفاق مبدئي يقضي بإبرام اتفاقية للتجارة الحرة بين كوريا الجنوبية وبريطانيا خلال اجتماع عقد اليوم الاثنين في سيول بين وزيرة التجارة الكورية "يون ميونغ هي" ووزير التجارة الدولية البريطاني "ليام فوكس"، ضمن استعدادات لخروج محتمل لبريطانيا من عضوية الاتحاد الأوربي، أي "بريكسيت"، بدون اتفاق.

وكانت بريطانيا والاتحاد الأوربي اتفقتا على أن يتم عقد "بريكسيت" في التاسع والعشرين من شهر مارس عام 2019،  وتم وضع مهلة زمنية ليتم  الانسحاب  بشكل كامل في نهاية عام 2020.

 ولا يمكن لبريطانيا خلال هذه الفترة، المشاركة في اتخاذ قرارات للاتحاد الأوروبي، لكنها تحتفظ  بمكانة دولة عضو في الاتحاد.

وزاد الغموض حيال انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوربي عقب تصويت مجلس العموم للمرة الثالثة ضد اتفاق "بريكسيت" الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء "تيريزا ماي" مع قادة الاتحاد أواخر عام 2018، وهو ما تسبب في تنحي "تيريزا ماي" عن منصبها  كزعيمة لحزب المحافظين الحاكم ، وتأجيل موعد "بريكسيت" إلى يوم الحادي والثلاثين من أكتوبر القادم.

ويذكر أن وزير الخارجية البريطاني السابق "بوريس جونسون" المرشح المحتمل والقوي لمنصب رئيس الوزراء البريطاني، يعد من الصقور بشأن قضية "بريكسيت" ، حيث من المتوقع أن يشهد  موقف الحكومة البريطانية  تشددا أكبر في حال انتخابه رئيسا جديدا للوزراء.

وفي الواقع، أكد "جونسون" أن بريطانيا ستنسحب من الاتحاد الأوربي يوم الحادي والثلاثين من أكتوبر القادم،  بغض النظر عن التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوربي من عدمه .

وتعد بريطانيا ثاني أكثر دول الاتحاد الأوربي بعد ألمانيا من حيث حجم التجارة مع كوريا الجنوبية، وفي حال انسحابها من دون اتفاق، فلن تتمكن سيول من التمتع بمزايا الإعفاء من رسوم التعريفات الجمركية.

ولذلك، سيكون إبرام اتفاقية للتجارة الحرة بين كوريا وبريطانيا بمثابة صمام أمان لمواجهة التأثيرات السلبية المحتملة الناجمة عن هذا الانسحاب.

وفي حال إتمام هذا الانسحاب بشكل فعلي، فيجب أن يصادق البرلمان الكوري على مشروع اتفاقية التجارة الحرة مع بريطانيا قبل انتهاء موعد "بريكسيت" المقرر في الحادي والثلاثين من أكتوبر. وفي خلاف ذلك، فسيتحتم رفع رسوم التعريفات الجمركية البريطانية المفروضة على المنتجات الكورية المستوردة، بما فيها السيارات، إلى 10% اعتبارا من الأول من نوفمبر القادم.

موضوعات بارزة