الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الرئيس ترامب متفائل بالمفاوضات النووية مع كوريا الشمالية

#ما وراء الأخبار l 2019-06-12

الأخبار

ⓒYONHAP News

قال الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" إنه تلقى رسالة من الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون"  مشيرا الى حدوث أمر إيجابي فيما يتعلق بالمفاوضات النووية مع كوريا الشمالية.

ويصادف اليوم مرور عام واحد على إصدار البيان الكوري الشمالي والأمريكي المشترك بعد مباحثات القمة الأولى بين زعيمي البلدين في سنغافورة. وتتطلع أنظار العالم إلى أن  تساهم الرسالة  في دفع  مسار الحوار المتجمد بين الطرفين.

والجدير بالذكر أن وصف الرئيس ترامب الرسالة بالجميلة يعد مؤشرا إيجابيا في المقام الأول. غير أن التكتم ظل سيد الموقف بشان القناة التي تم عبرها تسليم الرسالة ومحتواها.

وبمناسبة مرور عام على صدور هذا البيان، انتقدت كوريا الشمالية الولايات المتحدة ملقية مسؤولية إخفاق الجولة الثانية من مباحثات هانوي على عاتق واشنطن. 

ويتوقع المحللون أن تتضمن رسالة الزعيم كيم إلى الرئيس ترامب اشارات تتميز بالمرونة  بينها التذكير بمعنى البيان المشترك في سنغافورة كما يتوقع أن تطالب الرسالة بحل المشاكل من جذورها وأن  تطرح  طرقا لإيجاد مخرج من الركود الحالي في المحادثات .

وتجدر الإشارة إلى أن البيان المشترك في الثاني عشر من يونيو ويشمل أربعة بنود رئيسية وهي إقامة علاقات جديدة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، وجهود بناء السلام في شبه الجزيرة الكورية، وإعادة التأكيد على بيان "بانمونجوم" في السابع والعشرين من أبريل ونزع الأسلحة النووية الكامل من شبه الجزيرة الكورية، وإعادة رفات جثث الأسرى والمفقودين في الحرب الأهلية الكورية.

ويمكن القول إنه تم بمقتضى الصفقة الحصول على التزام بنزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية مقابل ضمان الأمن للنظام الكوري الشمالي. لكن البيان لم يشمل نزع الأسلحة النووية الكورية الشمالية بشكل يسمح بمراقبته  والتحقق منه  الأمر الذي يصر عليه الجانب الأمريكي بحيث تم تأجيل مسألة الأسلحة النووية برمتها إلى مفاوضات لاحقة.

وبالرغم  مما واجهته الجولة الثانية من المفاوضات من صعوبات إلإ أنه تم النجاح في عقدها في هانوي في نهاية شهر فبراير الماضي. إلا أنها انهارت رغم التوقعات المتفائلة بشأن نتائجها  وذلك  بعد فشل  تجاوز الفجوة  بين الطلب الأمريكي القاضي بنزع الأسلحة النووية أولا وبين طلب كوريا الشمالية التخفيف في مرحلة أولى من وطأة العقوبات على بيونغ يانغ. ومنذ ذلك الحين ساد الجمود أجواء المفاوضات .

موضوعات بارزة