الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الولايات المتحدة تطالب كوريا الجنوبية بالمشاركة في حملتها ضد هواوي

#ما وراء الأخبار l 2019-06-14

الأخبار

ⓒKBS News

تستهدف الولايات المتحدة من شن حملتها ضد شركة "هواوي" الصينية حظر تعامل الشركات الأمريكية التجاري مع الشركة  المتخصصة في أجهزة الاتصالات.

وتطالب الولايات المتحدة جميع دول العالم، خاصة منها الحليفةوالصديقة ، بما فيها كوريا الجنوبية، بالمشاركة في الحملة المضادة لشركة "هواوي" التي تعتبر واحدة من كبريات منتجي وسائل الاتصالات والشبكات والهواتف الذكية على مستوى العالم ، مشيرة إلى أن استخدام منتجات الشركة  يمكن أن يتسبب في مشكلات أمنية.

وتسعى الولايات المتحدة الى كسب حربها التكنولوجية مع الصين من خلال منع تزويد الشركة  الصينية بالتكنولوجيا الحديثة والمكونات اللازمة لإنتاج أجهزتها.

وحذرت واشنطن من احتمال تسرب أسرار أمنية إلى بكين، في حال استخدام منتجات "هواوي" في إنشاء نظام الجيل الخامس من شبكات الاتصالات،  لكن الصين سارعت الى التقليل من شأن التحذير الأمريكي، نافية وجود أي تأثيرات أمنية لمنتجاتها .

وتتباين ردود فعل حكومات العالم، حيث تتخذ بعض الدول الحليفة والصديقة للولايات المتحدة موقفا يتعارض مع دعوة واشنطن للمشاركة في الحملة ضد "هواوي"، فيما وافقت بعض الدول الأخرى على المشاركة فيها.

وكان السفير الأمريكي لدى سيول "هاري هاريس" طالب الحكومة الكورية في ثلاث مناسبات خلال الأيام العشرة الماضية بالمشاركة في الحظر الذي فرضته واشنطن على الشركة الصينية، مشيرا إلى إمكانية أن تقوم "هواوي" باتخاذ إجراءات غير قانوية تمكن من خلالها الحكومة الصينية من رصد الاتصالات الجارية بين الولايات المتحدة والدول الحليفة لها ضمن شبكة الجيل الخامس التي تستخدم منتجات الشركة .

وفي هذا السياق، تتخذ الحكومة الكورية موقفا محايدا، مؤكدة على احترام مبدأ استقلالية الشركات من حيث التصرف في مواجهة التأثيرات المحتملة لاستخدام منتجات الشركة، ملمحة بذلك إلى احتمال رفضها المشاركة في الحملة الأمريكية ضد "هواوي".

وعبر بعض الخبراء عن قلقهم من إمكانية تعرض شبكة الاتصالات الوطنية للاختراق من جهات خارجية، مشيرين إلى أنه من المستحيل رصد الاختراق غير القانوني إلا من خلال الشركة المنتجة لأجهزة الاتصالات.

وخلاصة القول إن احتمال قيام الصين بالتجسس على الاتصالات الجارية بين الولايات المتحدة والدول الأخرى، من خلال شبكة الجيل الخامس للاتصالات يبقى أمرا واردا .

موضوعات بارزة