الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

مستقبل المفاوضات النووية بين واشنطن وبيونغ يانغ

#قضايا ساخنة l 2019-07-06

الأخبار

ⓒYONHAP News

ذكر موقع "أكسيوس" الأمريكي على الإنترنت يوم الثلاثاء الماضي أن الممثل الأمريكي الخاص لشؤون كوريا الشمالية "ستيفن بيغان"  يرغب في التجميد الكامل لأسلحة الدمار الشامل الكورية الشمالية.

جاء تصريح "بيغان" في الوقت الذي  يتنظر فيه  استئناف المفاوضات النووية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بناء على الاتفاق الذي تم التوصل إليه في اللقاء المفاجئ الذي جرى بين الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" والزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" يوم الثلاثين من شهر يونيو الماضي في قرية الهدنة الحدودية "بان مون جوم" ، حيث أشار هذا التصريح إلى احتمال حدوث تغيير في موقف واشنطن بشأن صفقة كبيرة تهم الملف النووي الكوري الشمالي .

وقال "بيغان" إن الولايات المتحدة تستهدف التجميد الكامل لبرنامج أسلحة الدمار الشامل، وتحديد مفهوم التجميد الكامل، وإجراء مفاوضات حول خريطة طريق لتخلى كوريا الشمالية عن أسلحتها النووية داخل إطار ذلك المفهوم، لكنه أضاف أن حكومة الرئيس "ترامب" لم تتخل عن هدفها الأصلي وهو النزع الكامل لأسلحة بيونغ يانغ.

وأضاف "بيغان" أن الولايات المتحدة لا تهتم أبدا بتخفيف العقوبات المفروضة على كوريا الشمالة إذا لم يتحقق نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية ، لكنه قال إن واشنطن مستعدة لتقديم مساعدات إنسانية لبيونغ يانغ لتحسين العلاقات الدبلوماسية معها .

و كان "بيغان" أكد في وقت سابق على أهمية المقاربة المرنة  لدى التعامل مع ملف بيونغ يانغ النووي في كلمة ألقاها خلال ندوة عقدت يوم التاسع عشر من يونيو في واشنطن. قبل ان تثبت جدية تصريحاته مع انعقاد لقاء القمة بين الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" والزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" في قرية "بان مون جوم" الحدودية. 

وفي الواقع، كان الرئيس الأمريكي "ترامب" قد قال في ختام تلك القمة إنه سيتم تشكيل فريق في غضون أسبوعين أو ثلاثة لإجراء مفاوضات على مستوى العمل مع كوريا الشمالية ، مشيرا إلى أن "بيغان" سيرأس الفريق.

وما يثير اهتمام الكثيرين هو أن التجميد النووي لكوريا الشمالية سيكون الهدف الأول من المفاوضات التي يتوقع أن يتم استئنافها قريبا ، مما يشير إلى حدوث تغيير كبير في سياسات واشنطن في التعامل مع ملف بيونغ يانغ النووي.

وخلاصة القول إن قيام الولايات المتحدة بتعديل هدفها من النزع الكامل لأسحلة كوريا الشمالية النووية إلى التجميد الكامل لبرنامج الأسحلة النووية يعد مؤشرا إيجابيا لحل هذه القضية، غير أن بعض المراقبين السياسيين أقروا بصعوبة استئناف المفاوضات بين واشنطن وبيونغ يانغ بسبب ما اعتبروه فجوة واسعة في وجهتي نظر الجانبين حيال مفهوم نزع السلاح النووي.

موضوعات بارزة