الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

المبعوث النووي الأمريكي يذكر "التجميد النووي لكوريا الشمالية"

#ما وراء الأخبار l 2019-07-04

الأخبار

ⓒKBS News

أصبح من الواضح الآن أكثر من أي وقت مضى طبيعة المقاربة المرنة التي تعتمدها الولايات المتحدة تجاه كوريا الشمالية، حيث تخطط واشنطن للتجميد الكامل للأنشطة النووية لكوريا الشمالية في مرحلة أولى،  قبل المرور إلى المرحلة العملية التي تفضي إلى نزع الأسلحة النووية لبيونغ يانغ بشكل كامل.

وفي المقابل ،عرضت الولايات المتحدة على كوريا الشمالية تقديم مساعدات إنسانية وتبادل الزيارات بين الشخصيات، بالإضافة إلى إنشاء مكتبي تمثيل بين الجانبين.

وقد بدأ الممثل الأمريكي الخاص لشؤون كوريا الشمالية "ستيفن بيغان" يتحدث عن المقاربة المرنة منذ شهر يونيو الماضي ، عندما أكد على هذه المسألة في كلمة ألقاها خلال ندوة عقدت يوم التاسع عشر من يونيو في واشنطن.

وقد ثبتت جدية تصريحات "بيغان" مع  انعقاد لقاء القمة بين الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" والزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" في قرية "بان مون جوم" الحدودية.

وما يثير اهتمام الكثيرين هو أن التجميد النووي لكوريا الشمالية سيكون الهدف الأول من المفاوضات النووية التي يتوقع أن يتم استئنافها قريبا ، مما يشير إلى حدوث تغيير كبير في سياسات واشنطن  في التعامل مع ملف بيونغ يانغ النووي.

وفي الواقع، كانت الولايات المتحدة  تتمسك بموقفها الثابت من حل القضية النووية من خلال التخطيط لعقد صفقة كبيرة وشاملة تفضي إلى تخلي كوريا الشمالية عن كل أسحلة الدمار الشامل وعن برنامجها للصواريخ الباليستية، مقابل الحصول على مساعدات اقتصادية.

وبالرغم من مؤشرات تغيير في سياسات الولايات المتحدة تجاه بيونغ يانغ ، قال "بيغان" إن الحكومة الأمريكية ستستمر في فرض عقوباتها على كوريا الشمالية، مهما كانت الظروف إلا  في حال التاكد من تحقيق جميع الأهداف المتعلقة بالنزع الكامل لأسلحة الدمار الشامل لديها.

وخلاصة القول إن حكومة الرئيس "ترامب" تخطط لنزع السلاح النووي من كوريا الشمالية بدءا  بمرحلة التجميد النووي، قبل الخوض في تنفيذ  الإجراءات التفصيلية ، بما فيها ضمان أمن النظام في كوريا الشمالية والتخفيف من وطأة  العقوبات الدولية المفروضة عليها تماشيا مع التطورات التي ستحدث في عمليات نزع السلاح النووي.

وكان الرئيس الامريكي و الزعيم الكوري الشمالي قد اتفقا في لقاءهما في قرية "بان مون جوم" على استئناف المفاوضات على مستوى العمل، غير أن بعض المراقبين السياسيين اعترفوا بصعوبة استئناف المفاوضات بسبب ما اعتبروه فجوة واسعة في وجهتي نظر الجانبين حيال مفهوم نزع السلاح النووي. 

موضوعات بارزة