الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

توقعات بتهدئة الخلاف التجاري بين سيول وطوكيو

#قضايا ساخنة l 2019-08-11

الأخبار

ⓒKBS News

وسط الخلاف التجاري القائم بين سيول وطوكيو، أعلنت الحكومة اليابانية رسميا يوم الأربعاء الماضي إزالة اسم كوريا الجنوبية من قائمة الدول البيضاء التي تتمتع بإجراءات تجارية تفضيلية مع اليابان ، لكنها لم تقم بتحديد مواد إضافية في لائحة قيودها التجارية على الصادرات إلى كوريا .

إلى جانب هذا، وافقت اليابان على شحنة متجهة إلى كوريا الجنوبية لواحدة من المواد الثلاثة التي تشملها قيود التصدير الأخيرة مما جعل بعض المراقبين يستنتجون أن النزاعات بين البلدين بدأت تدخل مرحلة تهدئة ، حيث أعربت الدوائر الصناعية الكورية ذات الصلة عن توقعاتها المتفائلة بشان وجود آفاق للتهدئة.

ويرجع السبب في هذه التوقعات المتفائلة إلى أن طوكيو حافظت على نظام السماح الشامل الذي يتم بموجبه إصدار سماح كل ثلاث سنوات للشركات اليابانية التي تعترف بها الحكومة الكورية  بتصدير 857 من بين 1120 مادة إستراتيجية، بدلا من إجبارها على الحصول على موافقة على كل عملية  تصدير.

ويعنى هذا أن الشركات الكورية ستتمكن من استيراد المواد الاستراتيجية من نظيراتها اليابانية التي تعترف بها حكومة طوكيو ، اعتمادا على نظام السماح الشامل، حتى بعد قرار إزالة كوريا من قائمة الدول البيضاء.

وقال رئيس الوزراء الكوري "لي ناك يون" يوم الخميس الماضي إن اليابان أعطت الضوء الأخضر لشحنة تصدير لمقاومات ضوئية تعمل بالأشعة فوق البنفسجية يوم الأربعاء الماضي، وهي أول موافقة من نوعها منذ فرض القيود الأخيرة.

وكانت الحكومة اليابانية قد فرضت قيودا على تصدير المواد التكنولوجية الأساسية الثلاثة التي تستخدمها الشركات الكورية في إنتاج أشباه الموصلات وشاشات العرض، ومن بينها  المقاومات الضوئية  التي تعمل بالأشعة  فوق البنفسجية.

كما وافقت أيضا على تصدير مادة من بين المواد الثلاثة الخاضعة للقيود  إلى مصنع "سام سونغ" لإنتاج أشباه الموصلات الواقع في مدينة "شيان" بمحافظة "سانشي" الصينية.

وكانت كوريا الجنوبية أعربت عن  قلقها  مناحتمال أن تقوم  حكومة طوكيو  بإدراج مواد استراتيجية إضافية ضمن لائحة المواد الخاضعة للقيود وتأثيرات مثل هذه الخطوة السلبية على الصناعات الكورية.

ولكن وعلى عكس توقعات حكومة سيول ، لم تحدد اليابان مواد إضافية ضمن لائحة القيود، وحافظت على نظام السماح الشامل الخاص بتصدير المنتجات الاستراتيجية، كما وافقت على تصدير بعض المواد إلى الشركات الكورية،في مؤشر إيجابي على احتمال تهدئة الخلاف التجاري بين سيول وطوكيو.

وفي هذا الصدد، قال مسؤول في وزارة الصناعة والتجارة والطاقة إن اليابان تتخذ الإجراءات ضمن إطار قرارها بإزالة كوريا الجنوبية من قائمة الدول البيضاء، حيث من الصعب القول إن طوكيو امتنعت عن تعقيد الخلاف التجاري مع سيول، مؤكدا على ضرورة مراقبة الإجراءات التي ستتخذها الحكومة اليابانية.

موضوعات بارزة