الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

كوريا الشمالية والصين تتفقان على تعزيز التعاون الوثيق بينهما

#ما وراء الأخبار l 2019-09-03

الأخبار

ⓒ KBS News

يقوم  وزير الخارجية الصيني "وانغ إيي"حاليا بزيارة لكوريا الشمالية، يعقد خلالها اجتماعات مع نظيره الكوري الشمالي "ري يونغ هو" وغيره من المسؤولين.

وتثير زيارة الوزير الصيني "وانغ" لبيونغ يانغ اهتمام الكثيرين، نظرا لتزامنها مع حالة الجمود التي تمر بها المفاوضات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وفي اللقاء الذي جري أمس الاثنين في بيونغ يانغ، أكد الوزيران الصيني والكوري الشمالي على أهمية تطوير علاقات الود والتعاون الثنائي وتعزيز التبادلات بين البلدين. 

 لكن بعض المراقبين ذهب في تحليله للزيارة إلى أبعد من أهدافها المعلنة، مرجحا أن يكون الحوار الذي دار من وراء الستار قد تضمن رسالة حملها الوزير الصيني "وانغ" من بكين لبيونغ يانغ تدعوها فيها لاستئناف المفاوضات مع واشنطن، بالإضافة إلى إجراء مباحثات حول الزيارة المحتملة للزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" للصين.

في الأثناء يبدو أن المفاوضات بين واشنطن وبيونغ يانغ قد تردت إلى مستنقع الخلاف بدلا من الخروج من حالة الجمود.

وفي الواقع، ارتفع سقف التوقعات باستئناف قريب للمفاوضات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بعد اللقاء المفاجئ الذي جرى بين الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" والزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" في قرية الهدنة الحدودية "بان مون جوم" على هامش زيارة "ترامب" لكوريا الجنوبية يوم الثلاثين من شهر يونيو الماضي.

لكنه في حقيقة الأمر، لم يتم استئناف هذه المفاوضات حتى الآن، وما زاد الامر سوءا مضي كوريا الشمالية قدما في شن سلسلة استفزازات عبر إطلاقها عددا من القذائف والصواريخ قصيرة المدى، حتى بعد إجراء اللقاء بين "ترامب" و"كيم جونغ أون".

إلى جانب هذا، يبدو أنه لم يطرأ أي تغيير في الاستراتيجية الأمريكية التي تهدف إلى جذب كوريا الشمالية إلى طاولة المفاوضات من خلال فرض ضغوط أوعقوبات عليها.

وفي هذا الصدد، فرضت واشنطن مؤخرا عقوبات على شركات للملاحة البحرية مقرها هونغ كونغ وتايوان وعلى أفراد بتهمة تورطهم المزعوم في عمليات نقل غير شرعية للنفط المكرر لكوريا الشمالية.

وفي تصعيد للتصريحات بين الجانبين، وصف وزير الخارجية الكوري الشمالي "ري يونغ هو" يوم الثالث والعشرين من أغسطس الماضي نظيره الأمريكي "مايك بومبيو" بانه "سم زعاف"، قبل أن يرد  الوزير الأمريكي بوصف كوريا الشمالية بأنها دولة تمارس السلوك السيء.

وفي هذا السياق، يتركز الاهتمام على ما إذا كانت زيارة وزير الخارجية الصيني "وانغ إيي" لكوريا الشمالية ستنجح في قيادة  الحوار بين واشنطن وبيونغ يانغ إلى مرحلة جديدة.

موضوعات بارزة