الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

كوريا الأولى عالميا في طلبات بناء السفن للشهر الرابع على التوالي

#ما وراء الأخبار l 2019-09-09

الأخبار

ⓒYONHAP News

بدأت صناعة بناء السفن الكورية تخرج من نسق الركود الذي استمر 10 سنوات، حيث احتفظت كوريا الجنوبية بالمركز الأول عالميا من حيث طلبات بناء السفن، وذلك للشهر الرابع على التوالي.

كما استطاعت كوريا احتلال المركز الأول من حيث حجم الصفقات خلال الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام بقيمة 11.3 مليار دولار، متغلبة على الصين التي حصلت على صفقات بلغت قيمتها 10 مليارات و930 مليون دولار.

ويرجع السبب في تصدر كوريا القائمة في هذا المجال إلى القوة التنافسية التي تتمتع بها الشركات الكورية في بناء سفن ذات القيمة المضافة العالية، بما فيها ناقلات الغاز الطبيعي المسال والنفط الخام.

وفي الواقع، حصلت الشركات الكورية على صفقات خلال الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام لبناء 24 ناقلة للغاز الطبيعي المسال من بين مجموع الطلبات العالمية الذي يبلغ 27 ناقلة، و10 ناقلات للنفط الخام من بين 17 ناقلة حيث بلغت قيمة الصفقات التي حصلت عليها الشركات الكورية خلال تلك الفترة ما قيمته 6 ملايين و760 ألف طن خلال الفترة المذكورة، وذلك بزيادة قدرها 14% مقارنة بنفس الفترة من العام  الماضي.  

وتلعب زيادة حجم الطلبات التي حصلت عليها الشركات الكورية لبناء السفن دورا كبيرا في زيادة التوظيف في صناعات بناء السفن في كوريا، حيث بلغ حجم التوظيف مستوى 110 آلاف خلال شهر أغسطس الماضي بعد أن كان في حدود 105 آلاف في شهر أغسطس من العام الماضي.

ويأتي إحياء صناعة بناء السفن في كوريا نتيجة لانتعاش قطاع الصناعة العالمية لبناء السفن وتبعا لإصلاح هيكلة الشركات الكورية المتخصصة في هذا القطاع .

وفي حقيقة الأمر، كانت صناعة بناء السفن الكورية تحتل المركز الأول على مستوى العالم حتى قبل حلول الأزمة المالية العالمية عام 2008، وهو ما تسبب في انخفاض أسعار السفن بنسبة 40%.

وزاد الطين بلة، أن الشركات الصينية آنذاك قامت ببناء السفن مقابل أسعار منخفضة، مما أدى إلى تصدر الصين القائمة متفوقة على كوريا من حيث حجم الصفقات عام 2011.

بالإضافة إلى ذلك، عانت الشركات الكورية من خسائر مالية هائلة في بناء وحدات بحرية بسبب تراجع أسعار النفط عام 2014.

وضمن جهود الحكومة الرامية إلى التغلب على هذه العقبات، بدأت عملية إصلاح هيكلية لقطاع صناعة بناء السفن، وهو ما أدى إلى إحياء هذه الصناعة بالتزامن مع إنتعاش سوقها العالمية .

وفي هذا السياق، قالت وزارة الصناعة والتجارة والطاقة الكورية إن الشركات الكورية ستحصل على صفقات ضخمة لبناء السفن من روسيا وقطر وموزمبيق، الأمر الذي قد يلعب دورا محوريا في زيادة حيوية الاقتصاد الكوري الذي يعاني حاليا من الركود.

موضوعات بارزة