الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

كوريا الشمالية مستعدة للتفاوض مع الولايات المتحدة في أواخر سبتمبر

#ما وراء الأخبار l 2019-09-10

الأخبار

ⓒKBS News

أطلقت كوريا الشمالية قذيفتين صاروخيتين مجهولتي الهوية باتجاه البحر الشرقي في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء بعد يوم واحد من عرضها استئناف المفاوضات مع الولايات المتحدة.

وتشير تصرفات كوريا الشمالية هذه إلى أن بيونغ يانغ عازمة على فرض ضغوط على واشنطن حتى اللحظة الأخيرة، بغض النظر عن عرضها  للتفاوض.

وصرحت النائبة الأولى لوزير خارجية كوريا الشمالية "تشيه سون هي" في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أمس الاثنين بأن بيونغ يانغ مستعدة لاستئناف المفاوضات النووية مع واشنطن في أواخر شهر سبتمبر الجاري.

جاء تصريح "تشيه" بعد أن بعثت الولايات المتحدة برسالة تتعهد فيه بضمان الأمن للنظام الحاكم في كوريا الشمالية، حيث قال الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" إنه لا يريد تغيير النظام القائم في كوريا الشمالية.

وفي السياق نفسه، أكد وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" يوم الجمعة الماضي أن كل دول العالم لديها الحق في الدفاع عن نفسها، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستضمن الأمن للنظام الحاكم في كوريا الشمالية إذا وافقت على نزع السلاح النووي.

ومن جانبه، قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى كوريا الشمالية "ستيفن بيغون" إن الولايات المتحدة مستعدة لتقديم ضمانات لكوريا الشمالية بشأن بقاء نظامها الحاكم بالإضافة إلى توفير مساعدات اقتصادية لبيونغ يانغ مقابل نزع السلاح النووي، مشيرا إلى احتمال إجراء دراسة إستراتيجية حول تقليص حجم القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية.

ويمكن القول إن تصريح المسؤولة الكورية الشمالية "تشيه" يعد بمثابة رد للجميل على الرسائل التي وجهتها لها الولايات المتحدة، لكن "تشيه" أكدت في المقابل أن حكومتها تتوقع مقترحات جديدة من واشنطن تحظى برضى  بيونغ يانغ، قبل بدء المفاوضات بين البلدين.

 وفي هذا الصدد، نفت وزارة الخارجية الأمريكية وجود لقاء لم يعلن عنه، ملمحة بذلك إلى سياسة شد الحبل بين واشنطن وبيونغ يانغ رغم احتمال استئناف المفاوضات بينهما.

ومن المرجح أن تعقد مباحثات على مستوى العمل بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية على هامش مؤتمر الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي سيعقد في نيويورك في أواخر سبتمبر الجاري، تمهيدا للمباحثات رفيعة المستوى بين وزيري الخارجية الأمريكي "بومبيو" والكوري الشمالي "ري يونغ هو".

وكانت كوريا الشمالية قد نفت مشاركة وزير خارجيتها في المؤتمر المرتقب للجمعية العامة للأمم المتحدة.

موضوعات بارزة