الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

وفاة 60% من الكوريين الجنوبيين المسجلين في برنامج لم الشمل

#ما وراء الأخبار l 2019-09-13

الأخبار

ⓒYONHAP News

أصبحت فرص لم الشمل بين الأسر المشتتة في الكوريتين ضئيلة بشكل أكثر مما كان عليه سابقا.

فطبقا لبيانات حكومية، توفي حوالي 60% من الكوريين الجنوبيين الذين سجلوا أسماءهم في قائمة برنامج لم الشمل بسبب شيخوختهم، وسينخفض عددهم مع مرور الوقت.

ولم يتبق سوى وقت قليل أمام تحقيق لم شمل الأسر المشتتة بسبب زيادة شيخوخة الكوريين سواءٌ كانوا في الجنوب أم في الشمال، الذين يسعون إلى لم الشمل مع أسرهم، وهو ما يتطلب اتخاذ الإجراءات السريعة للم شمل عدد أكبر من الأسر المشتتة خلال فترة قصيرة.

ولكن في حقيقة الأمر، لم يتم إحراز نتائج مرضية في تنفيذ برنامج لم الشمل الإنساني بين الأسر المشتتة في الكوريتين لأسباب سياسية، حيث تم تحقيق لم شمل عدد محدد فقط من الأسرة المشتتة حتى الآن.

وقد كان من المعتاد أن يتم لم شمل الأسر المشتتة في الكوريتين بمناسبة الأعياد الشعبية، بما في ذلك عيد رأس السنة القمرية وعيد الحصاد "تشو سوك"، لكن هذا لم يتحقق في عيد الحصاد هذا العام.

والجدير بالذكر أن هناك في الكوريتين عدد كبير من أفراد الأسر المشتتة الذين انفصلوا عن ذويهم في أثناء الحرب الأهلية الكورية التي اندلعت عام 1950 واستمرت لمدة أكثر من 3 سنوات، حيث لم يتمكوا من الالتقاء بهم نتيجة لترسيم خط حدودي بين الكوريتين عند انتهاء الحرب، وهو ما منعهم من تبادل الزيارات والاتصالات فيما بينهم.

وقد نشأت فكرة لم شمل الأسر المشتتة لأول مرة في عام 1971، بعد أن عرضت منظمة الصليب الأحمر الكورية الجنوبية اقتراحا على نظيرتها الشمالية للم شمل أفراد الأسر المشتتة في الكوريتين.

وعقد أول اجتماع بين منظمتيْ الصليب الأحمر في الكوريتين يوم الثاني عشر من شهر أغسطس عام 1971، في قرية الهدنة الحدودية "بان مون جوم"، ولكن لم يتحقق تنفيذ البرنامج الإنساني للم شمل الأسر المشتتة إلا بعد مرور 15 عاما على عقد ذلك الاجتماع، لأسباب سياسية مختلفة.

وفي شهر مايو من عام 1985، اتفقت الكوريتان على تبادل الزيارات بين أفراد الأسر المشتتة والفرق الفنية خلال الفترة من يوم العشرين وحتى الثالث والعشرين من شهر سبتمبر من نفس العام.

وتعرض برنامج لم الشمل بين الكوريتين للتجمد نتيجة للطلبات السياسية التي تقدمت بها كوريا الشمالية مقابل تنفيذ البرنامج، إلى أن تم إعادة تنفيذه في عام 2000 في ظل البيان المشترك الصادر بين الرئيس الكوري الجنوبي الأسبق "كيم ديه جونغ" والزعيم الكوري الشمالي الأسبق "كيم جونغ إيل" في أعقاب القمة الكورية الأولى في شهر يونيو من عام 2000 في بيونغ يانغ.

وتم تبادل الزيارات بين أفراد الأسر المشتتة في الكوريتين 18 مرة في الفترة بين عاميْ 2000 و2010. ومنذ عام 2010، تعرض البرنامج للتجمد وإعادة التنفيذ حسب ظروف العلاقات بين الكوريتين. وتم تنظيم آخر جولة من برنامج لم الشمل المشتتة في الكوريتين في شهر أغسطس من العام الماضي.

موضوعات بارزة