الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

كوريا تحتفل بيوم المغتربين الكوريين في المهجر

#بانوراما الأخبار الكورية l 2019-10-07

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

صادف يوم السبت الماضي الموافق للخامس من شهر أكتوبر، "يوم المغتربين الكوريين" الذي احتفل هذا العام بدورته الثالثة عشرة منذ تشريعه عام 2007 بهدف تعزيز هوية المغتربين وزيادة اعتزازهم بالبلاد بصفتهم شعب جمهورية كوريا. وشارك في فعاليات الحفل التذكاري عدد من الشخصيات البارزة وفي مقدمتهم الرئيس مون جي إن ورؤساء الجماعات الكورية وغيرهم حيث احتفلوا بهذا اليوم المعنوي الهام لتعزيز العلاقات المتبادلة في ما بينهم في كافة المجالات، وتشجيع بعضهم البعض خاصة في ظل تزايد وتنوع المصاعب التي يعيشها العالم. 


وحددت الحكومة الكورية هذا الأسبوع اعتباراً من اليوم الوطني الموافق للثالث من أكتوبر وحتى يوم الأبجدية الكورية "هانكول" الموافق للتاسع من أكتوبر الأسبوع الخاص بالمغتربين، تقديرا لمساعيهم وتضحياتهم لصالح الوطن، وتوطيدا للروابط وتعزيزا للسلام والوحدة في ما بينهم. ووفقاً لإحصائيات وزارة الخارجية، وصل عدد المغتربين الكوريين المقيمين خارج كوريا حتى نهاية العام الماضي 2018 إلى 7ملايين و493 ألف و587 نسمة، من بينهم نحو مليونين و550 ألف مقيم في الولايات المتحدة ونحو مليونين و360 ألف مقيم في الصين، و825 ألف مقيم في اليابان و242 ألف مقيم في كندا. 

وحسب نتائج الإحصائية، تبين أن عدد الكوريين المغتربين يتزايد في أمريكا وكندا ودول أوروبا وجنوب آسيا والمحيط الهادئ في مقابل انخفاض عددهم في الصين ودول الشرق الأوسط. 


وقال السيد جيون سيه كيون، رئيس البرلمان الكوري السابق إن تجميع القوى لدى 75 مليون نسمة من داخل الوطن و7 ملايين و500 ألف نسمة من خارجه سيؤدي إلى قوة عالمية هائلة، من شأنها تحقيق تنمية وطنية أفضل لمستقبل الوطن، تقديراً لتعاونهم وتبادلاتهم القيمة في ما بينهم، خصوصا في هذا العصر الذي تسود فيه حالة من عدم اليقين والتوترات السياسية والدبلوماسية. كما أكد الرئيس مون على أهمية استضافة أولمبياد سيول وبيونغ يانغ في عام 2032 بشكل مشترك وطلب دعم وتأييد المشاركين بهذا الشأن. 

موضوعات بارزة