الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

انتشار واسع لظاهرة الاقتصاد التشاركي وسط المجتمع الكوري

#بانوراما الأخبار الكورية l 2019-10-10

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

نسمع هذه الأيام مصطلح "الاقتصاد التشاركي". ويعني نظام الاقتصاد التشاركي تشارك الناس في استخدام الأشياء من أجل توفير الكلفة أو المكان. فمثلا هناك المكاتب التشاركية والمطابخ التشاركية. وفي ظل ازدياد الأسر المكونة من شخص واحد في البلاد، تم تطبيق هذا المفهوم على صناعة الخزائن لتلاقي الخزائن التشاركية رواجا كبيرا. ويوجد في وسط منطقة كانغ نام بسيول خزينة تشاركية تضم مائة وأربعين رواقا مختلف الأحجام. وتُملأ هذه الأروقة  بالأرشيفات والمعلقات وغيرها من الأمتعة الشخصية. 

ويشار إلى أنه في سيول ينتشر عدد كبير من هذا النوع من الخزائن التي يتم تشغيلها دون خدمة الإنسان. وبالتزامن مع زيادة الأسر المكونة من شخص واحد، تصبح مساحات البيوت صغيرة يوما بعد يوم خصوصا في سيول. ولهذا فإن الشباب يريدون إيداع أمتعتهم في أماكن قريبة من منازلهم لفترة معينة من أجل التمتع بأماكن الإقامة الواسعة. وفي هذا الإطار قال هونغ او تيه 홍우태 صاحب شركة الخزائن التشاركية إنه يركز الجهود  لمواجهة الصعوبات الناجمة عن حفظ معاطف الفرو أو الأدوات الإلكترونية ذات الجودة العالية لمنع حدوث أي تغيير قد يطرأ على جودتها طوال فترة الحفظ. 

وللعلم فقد بدأت هذه الصناعة في البلاد قبل ثلاث سنوات فقط ليبلغ حجم سوقها خمسة مليارات وون وسط توقعات بأن بنموها السريع في المستقبل القريب في ظل زيادة الأسر المكونة من شخص واحد فقط.

موضوعات بارزة