الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

معدل التضخم الكوري الأقل بين دول منظمة التعاون الاقتصادي في سبتمبر

#قضايا ساخنة l 2019-11-03

الأخبار

ⓒKBS News

بلغ معدل التضخم في كوريا الجنوبية 0.4% في شهر سبتمبر الماضي، مسجلا بذلك أقل مستوى من بين الدول الأعضاء الأربعين في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وهو ما تسبب في تزايد القلق من احتمال تعرض الاقتصاد الكوري للانكماش.

وعانت كوريا الجنوبية منذ فترة من انخفاض الأسعار الاستهلاكية، لكن الشيء المثير للقلق هذه المرة هو أن معدل الهبوط أكثر مما هو عليه في الدول الأخرى.

وفي الواقع، كان معدل التضخم الكوري 2% في شهر سبتمبر الماضي من عام2017 ، أي أقل ب0.4% مقارنة بمتوسط التضخم في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وأكثر من متوسطه في دول الاتحاد الأوروبي ب0.4%، واليابان ب1.3%.

ومنذ ذلك الحين، شهد معدل التضخم الكوري تراجعا بنسبة 1.6% خلال الفترة من شهر نوفمبر من العام الماضي وحتى شهر مارس من هذا العام، أي من 2% إلى 0.4%، فيما انخفض المعدل في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية من 2.7% إلى 2.3%، وفي الولايات المتحدة من 2.2% إلى 1.9%، وفي دول الاتحاد الأوروبي من 1.9% إلى 1.4%، وفي اليابان من 0.8% إلى 0.5%.

ويعود السبب في التراجع الحاد في معدل التضخم في كوريا الجنوبية إلى ركود الاستثمارات في القطاع الخاص والاستهلاك المدني، وانخفاض أسعار المنتجات الزراعية.

وفي هذا الصدد، قال المعهد الكوري للتنمية في تقرير له، إن انخفاض أسعار الأغذية والطاقة وانكماش الطلب أثرا على تراجع معدل التضخم.

وسبق وأن أرجع البنك المركزي الكوري السبب في انخفاض معدل التضخم إلى مستوى 0.6% خلال الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام، إلى تراجع الاستثمارات في المنشآت الصناعية والإنشاءات وتراجع معدل زيادة الاستهلاك.

وفي هذا السياق، تنامى القلق من احتمال تعرض البلاد للانكماش. لكن المعهد الكوري للتنمية نفى في تقريره الأخير هذه المخاوف، وقال إن السبب في انخفاض معدل التضخم في كوريا يرجع إلى صدمة الإمداد المؤقتة، مشيرا بذلك إلى وجود احتمال ضئيل بتواصل ظاهرة انخفاض معدل التضخم لفترة طويلة.

لكن التقرير أشار إلى أن تراجع معدلي التضخم والنمو الاقتصادي في آن واحد يدل على أن السبب الرئيسي في نسبة التضخم يرجع إلى صدمة الطلب بشكل أكثر من صدمة الإمداد.

وأضاف التقرير أن معدل التضخم في الدول الرئيسية الأخرى، بما فيها الولايات المتحدة وبريطانيا واليابان، شهد ارتفاعا بعد أن عانى من التراجع الناجم عن الأزمة المالية العالمية، منوها بذلك إلى أن تراجع التضخم العالمي ليس سببا مباشرا في تراجع معدل التضخم في كوريا، وهو ما يشير إلى احتمال تعرض البلاد بالفعل للانكماش.  

ودعا التقرير إلى مراجعة شاملة لنظام تشغيل السياسة النقدية، من أجل مواجهة سلسة تقلبات محتملة للأسعار.

موضوعات بارزة