الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

ارتفاع عدد السكان الأجانب المقيمين في كوريا إلى مليوني نسمة

#بانوراما الأخبار الكورية l 2019-11-04

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

اتضح أن عدد السكان الأجانب الذين يقيمون في كوريا الآن قد وصل إلى مليوني نسمة وهو رقم قياسي تشهده البلاد لأول مرة في تاريخها. كما يفوق هذا العدد عدد سكان مقاطعة جولا الشمالية التي يبلغ عدد سكانها  حاليا مليوناً و1818 ألف و157 نسمة. ووفقا لما أصدرته وزارة الإدارة العامة والأمن حول أوضاع السكان الأجانب في البلاد، فقد بلغ عددهم حاليا مليونين و54 ألف و621 نسمة ليمثل نسبة 4 بالمائة من إجمالي سكان البلاد الذي يبلغ 51 مليوناً و629 ألف و512 نسمة. ويشمل السكان الأجانب أولئك الذين يقيمون لفترة طويلة وكذلك الأجانب الحاصلين على الجنسية الكورية وأيضا أطفال المقيمين الأجانب بشكل شرعي في كوريا. 


وتجدر الإشارة إلى أن عدد الاجانب المقيمين في البلاد عام 2017 قد كان في حدود مليون و861 ألف و84 نسمة من ثم زاد عددهم في الوقت الراهن مقارنة بتلك الفترة بنسبة 10.4 بالمائة أي بزيادة 193 ألف و537 نسمة. وبحسب الأصناف، بلغ عدد المقيمين الأجانب بمن فيهم العمال الأجانب والمغتربون الكوريون من ذوي الجنسية الأجنبية ومهاجرو الزواج مليونا و651 ألف و561 نسمة، ليحتل هذا الصنف نحو 80 بالمائة من إجمالي المقيمين الأجانب في البلاد. ثم يليهم الأجانب الحاصلون على الجنسية، بنسبة 8.6 بالمائة وأولادهم بنسبة 11 بالمائة. 

وتبين أن 32.7 بالمائة منهم يسكنون في مقاطعة كيونغ كي و22 بالمائة منهم في العاصمة سيول، حيث تشهد المناطق المجاورة للعاصمة بما فيها مدينة سيول ومقاطعة كيونغ كي ومدينة إنتشون أكبر عدد من السكان الأجانب في الوقت الحالي. أما بالنسبة للمدن التي تشهد أعدادا كبيرة من الأجانب المقيمين، فهي مدينة آنسان(안산) ومدينة سو اون (수원) في مقاطعة كيونغ كي ثم حي يونغ دونغ بو(영등포) في العاصمة سيول.

 لذلك يشهد المجتمع الكوري انفتاحاً اكثر وربما يتحول إلى مجتمع متعدد الجنسيات حيث بدأ يظهر خلال السنوات الأخيرة الكثير من الانسجام بين الجيران الأجانب و الكوريين، على أمل أن تضع الحكومة سياسات ملائمة وسريعة لحماية أمنهم وضمان استقرار معيشتهم. 

موضوعات بارزة