الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

كوريا تشارك في أسبوع الأمم المتحدة العالمي للتربية الفنية والثقافية

#بانوراما الأخبار الكورية l 2019-11-25

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

إتخذت الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" قراراً بشأن إذكاء الوعي بالتربية الفنية، من خلال تنظيم أسبوع التربية الفنية والثقافية العالمي، وهو القرار الذي تم رفعه إلى الجمعية بقيادة كوريا الجنوبية متمثلة في وزارة الثقافة والرياضة والسياحة الكورية في دورتها الـ40 التي عقدت في باريس. ويأتي هذا القرار بهدف دعوة الدول الأعضاء في اليونسكو إلى متابعة جدول أعمال سيول الذي تم إعلانه في المؤتمر العالمي الثاني لمنظمة اليونسكو حول التربية الفنية المنعقد في سيول من 25-28 مايو عام 2010 وإلتزامها بتنفيذ التربية الفنية بموجب التوصيات العشر التي خلص إليها المؤتمر.  

وتتعلق هذه التوصيات بالارتقاء بمستويات التربية الفنية، وتكوين المعلمين الفنانين لتربية الفنون المستدامة، وتعزيز وتشجيع التعلم مدى الحياة بالاستفادة من التربية الفنية، ودعمها، وإقامة شراكات بين مختلف الفاعلين في قطاعات الصناعة والثقافة وتحفيز الحوار والتبادل بين الدول فيما يتعلق بالتربية الفنية. 

كما يتضمن القرار أيضا دعوة للمشاركة في مختلف الأنشطة المتنوعة، من أجل تشجيع التربية الفنية خلال "أسبوع التربية الفنية والثقافية العالمي" وهو مشروع تم إعلانه في إطار الجمعية العامة لمنظمة اليونسكو لعام 2011 ويتواصل تنفيذه حالياً. وقد أثار جدول أعمال سيول انتباه الدول الأعضاء في اليونسكو وكذلك المجتمع المدني ومختلف المنظمات ذات الصلة إلى أهمية تحقيق تربية فتية عالية الجودة يمكنها تجديد الأنظمة التعليمية الفنية بشكل إيجابي لصالح الأطفال والشباب والمتعلمين من جميع الأعمار. 


وقد تم رفع القرار بهدف الاحتفال بالذكرى العاشرة لإعلان جدول أعمال سيول لعام 2020 وكذلك لتوسيع نطاق الدعم الدولي لحملة "المستقبل الأفضل مع الفن" التي ستطلق خلال أشغال منتدى الابتكار الثقافي لدول آسيان وكوريا الذي المبرمج على هامش القمة التذكارية بين آسيان وكوريا في بوسان. أما كوريا فتسعى منذ عام 2012 إلى استضافة ندوات وورش عمل ومهرجانات متعلقة بالتربية الفنية خلال أسبوع التربية الفنية والثقافية العالمي في كل أسبوع رابع من شهر مايو. ومن المقرر أن تبحث عن سبل تنفيذ رؤية التنمية المستدامة للتربية الثقافية والفنية خلال السنوات العشر القادمة، عبر إقامة مؤتمر علمي في شهر مايو من العام المقبل بعنوان " السنوات العشر  منذ أجندة سيول وفتح آفاق جديدة".

وتجدر الإشارة إلى أن "المؤتمر الدولي الخامس لممارسي التربية الفنية التعاونية" في سيقام خلال شهر سبتمبر من العام المقبل. كما يسهم القرار في إتاحة الفرصة أمام الأطفال والشباب المهتمين بالفنون والثقافة للاستمتاع بمختلف جوانب التربية الفنية والثقافية ذات الجودة العالية على مدى حياتهم، من خلال الاستفادة بالدعم والمساعدات المهمة التي تقدمها حكوماتهم. 

موضوعات بارزة