الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

انتخاب كوريا عضوا في مجلس المنظمة البحرية الدولية للمرة العاشرة على التوالي

#بانوراما الأخبار الكورية l 2019-12-02

سيول بانوراما

ⓒ YONHAP News

نجحت كوريا الجنوبية في انتخابها عضواً في المجلس الأعلى للمنظمة البحرية الدولية للمرة العاشرة على التوالي، حيث أعلنت وزارة البحار والثروة السمكية ووزارة الخارجية الكورية عن فوز البلاد بعضوية مجلس إدارة المنظمة الدولية من ضمن الفئة "أ" وذلك للمرة العاشرة على التوالي خلال الاجتماع الحادي والثلاثين للجمعية العمومية للمنظمة الذي عقد في مقرها في لندن يوم الجمعة الماضي. ويذكر أن الفئة "أ" هي الفئة الأعلى من بين اصناف الدول المنتمية لمجلس المنظمة الأربع حيث يتم انتخاب 10 من بين تلك الدول التي تمتلك مصلحة كبرى في توفير خدمات النقل البحري الدولي بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة والصين واليابان إلى جانب كوريا الجنوبية.


وللتذكير توجد 3 أصناف من الدول يتم انتخاب أعضاء مجلس المنظمة من ضمنها، وهي الصنف"أ" والصنف "ب" والصنف "ج" ويتألف الصنف "ب" من الدول العشر التي لديها مصلحة كبرى في التجارة البحرية الدولية أما الصنف "ج" فيضم عشرين دولة وهي بقية الدول التي لم يتم انتخابها ضمن الفئة "أ" أو "ب" والتي لديها مصالح خاصة في مجال النقل البحري أو الملاحة، كما تتولى تمثيل مناطقها الجغرافية الرئيسية. ويتم انتخاب أعضاء مجلس المنظمة في اقتراع سري بين أعضاء المجلس خلال الجمعية العامة وتمتد ولايتها على مدار سنتين. وأما المنظمة البحرية الدولية فهي منظمة دولية تم تأسيسها في عام 1948 حيث تبرم نحو 2000 نوع من الاتفاقيات والقرارات الدولية فيما يتعلق بالتدابير الرامية إلى تحسين أنظمة السلامة والأمان في البحار ومكافحة التلوث البحري وغيرها. ويعتبر العمل البحري الصناعة الدولية الأكثر ازدهاراً في العالم، حيث يتم تحقيق أكثر من 90 بالمائة من تجارة العالم من خلال نقل البضائع بواسطة السفن وعبر الأنشطة التجارية البحرية الأخرى.


والجدير بالذكر أن كوريا كانت قد انضمت إلى المنظمة عام 1962 وأُنتخبت من ضمن الدول التي تنضوي تحت الفئة "ج" في عام 1991 ومنذ ذلك الحين فازت بالعضوية للمرة الخامسة على التوالي. ثم فازت بالعضوية ضمن فئة الدول "أ" منذ عام 2001 وحتى عام 2021 المقبل، لتحافظ كوريا الجنوبية بذلك على منصبها كعضو في مجلس المنظمة على مدار 30 عاماً كاملا. ويستند فوز كوريا بعضوية مجلس المنظمة إلى ما حققته من إسهامات قيمة في مجال التجارة البحرية العالمية من خلال دورها الريادي في مجال تطوير الملاحة البحرية الإلكترونية والسفن الصديقة للبيئة وذاتية القيادة والروبوتات وغيرها من أحدث التقنيات المتقدمة. 

 كما تجدر الاشارة إلى أن كوريا تسعى إلى تطوير الأنظمة والقوانين الدولية في مجال السفن ذاتية القيادة والملاحة البحرية الإلكترونية والسفن الصديقة للبيئة وغيرها. ويتوقع أن يسهم هذا الإنجاز في تنشيط وتشجيع صناعات الملاحة البحرية وبناء السفن والمعلومات والاتصالات البحرية المحلية على العمل المضي قدماً من جديد في خلق مزيد من فرص العمل لفائدة الشعب الكوري.

موضوعات بارزة