الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

ازدياد عدد الكوريين الذين يمارسون التدريب المنزلي

#بانوراما الأخبار الكورية l 2019-12-03

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

خلصت دراسة حديثة إلى أن 57 ٪ من الرجال والنساء الكوريين يمكن تصنيفهم ضمن الفئة التي تمارس " "홈트족"Homt". وهي عبارة جديدة ومختصرة من كلمتين إنجليزيتين هما كلمتا home و  trainingأي التدريب المنزلي، وتجدر الإشارة إلى شيوع هذا التعبير في أوساط المجتمع الكوري في الآونة الآخيرة حيث تم استخدامه للدلالة على الأشخاص الذين يمارسون الرياضة في المنزل بدون الحاجة إلى مُدرِّب. ويشار كذلك إلى أن انخفاض درجة الحرارة بشكل حاد، دفع المزيد من الأشخاص إلى ممارسة هذه التمارين الرياضية في المنزل، فقد تبين حاليا أن واحدا من بين كل بالغين اثنين يمارس الرياضة في المنزل بدلا من الذهاب إلى القاعة الرياضية أوالحدائق والمنتزهات. 

ويمكن بسهولة الوقوف على حقيقة تزايد اهتمام الناس بـ Homt أي التدريب المنزلي خلال هذه الفترة، عبر الاطلاع على مقاطع الفيديو والمشاهدات العديدة التي تنشر على مواقع اليوتيوب أو الإنستغرام، فعلى سبيل المثال يكفي فقط البحث عن كلمة " 홈트" على YouTube  للحصول على أكثرمن 100 ألف مقطع فيديو ذي صلة بهذا الموضوع. أما في حالة البحث عن "Home Training" باللغة الإنجليزية، فيمكن الحصول على حوالي 25 مليون مقطع فيديو يتناول هذا الصنف من الممارسات الرياضية. 


ويذكر أن عددا متزايدا من الكوريين بغض النظر عن جنسهم، يقبل على ممارسة التدريب المنزلي في الآونة الأخيرة، حيث يقول الخبراء إن ذلك يعود لتنامي اهتمام المجتمع المعاصر بالاعتماد على الاستهلاك الذكي. وتتخذ هذه الممارسة شكل الهواية المناسبة التي لاتضع عبئا اقتصاديا إضافيا على كاهل المستهلكين خاصة منهم الطلاب الذين يفتقدون لمصادر مالية أوالناس الذين يجمعون المال من أجل شراء المنزل، وأيضا يعود تنامي هذه الممارسة إلى انعدام وجود قيد الوقت الذي غالبا ما يكون عائقا أمام الراغبين في ممارسة الرياضة. 

ووفقا لإحصائية تم أجراها مؤخرا على موقع " ألبامون " الخاص بالوظائف على ثمانمائة وواحد وثلاثين شخصا أجاب 58.2 ٪ من الرجال والنساء الكبار بأنهم يقومون بالتدريب المنزلي لأنه لايتطلب أي تكلفة إضافية  وقال 37.8% منهم إنهم يمارسونه لأنه يمكنهم من التحرر من أنظارالآخرين. بينما أجاب 35.5% منهم بأنهم يفضلون التدريب المنزلي بسبب عدم وجود قيود محددة، مما يجعلهم يمارسونه خلال الأوقات المريحة التي تناسبهم. وتظهر أهمية ممارسة التدريب المنزلي خاصة لدى الموظفين نظرا لانشغالهم طوال النهار بالعمل. فعلى الرغم من أنهم يخططون في الغالب لممارسة التمارين الرياضية بعد انتهاء دوام العمل إلا أنهم يواجهون صعوبة في تحقيق ذلك في معظم الأحيان، بسبب التزامهم بتناول العشاء مع زملاءهم  في العمل أو لارتباطات أخرى. 

علاوة على ذلك اختار العديد من الناس في الآونة الأخيرة البقاء في المنزل، لتجنب الأتربة المنتشرة في الخارج والتي أصبحت تتواجد بكثافة، بغض النظر عن المواسم. وتساهم العوامل الخارجية مثل الغبارالدقيق والغبار الأصفر والأشعة ما فوق البنفسجية في اتساع موجة التدريب المنزلي. 

وتجدر الإشارة إلى أن مقاطع الفيديو التي تتناول التدريب المنزلي تحظى بشعبية كبيرة بين طلاب الجامعات والعمال لكنها اكتسبت أيضا تعاطفا كبيرا من قبل ربات البيوت اللاتي نجح بعضهن في فقدان الوزن الزائد بعد الولادة من خلال ممارسة التدريب المنزلي وإعداد مقاطع فيديو تتعلق بهذا النشاط المنزلي. وفي هذا السياق اشتهرت سيدة كورية بممارسة التدريب المنزلي وهي السيدة "كيم اي كيونغ"، التي استطاعت استقطاب عدد هائل من المتابعين وصل إلى حوالي110 ألف مشترك في قناتها على اليوتيوب. ويقول معظم المشتركين إن تلك المقاطع تتميز بالمتعة والسهولة من حيث المتابعة إذ يمكنك العثور على مقاطع فيديو قصيرة تستغرق مدتها 5 دقائق ومقاطع أخرى تسمح لك بممارسة التمارين لمدة ساعة كاملة كما يمكنك بسهولة اختيار التمرين المناسب، نظرًا لتنوع المحتوى.

موضوعات بارزة