الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

قصة "طالبة" للكاتب "ها غِن-تشان 하근찬".

#مكتبة الراديو l 2020-01-07

مكتبة الراديو

ⓒ Getty Images Bank

'كنت قد أخذت غفوة بعد أن قضيتُ بعض الوقت في الكتابة ذات ظهيرة عندما سمعت رنين الهاتف. أتاني الصوت من الجهة الأخرى "مرحبًا، هل هذا بيت الكاتب كانغ سو-ها؟" قلت: "نعم" قالت: "هل أستطيع التحدث إليه؟" فقلت: "أنا هو". سمعتُها تقول: "يا رفاق، إنه هو"، قالت أخرى: "يا إلهي" وسالت ثالثة: "هل هذا فعلا السيد كانغ سو-ها؟" تساءلت عمن تكون المتصلة. سألتني: "سيد كانغ، ألم تدرّس في مدرسة "سالّي 산리" الابتدائية منذ سنوات؟" قلت: "بلى، فعلت". فقالت: "إذن، هل تذكر فتاة باسم هونغ-يون 홍연؟" سألت: "ماذا؟ هونغ-يون؟" شعرت بالارتباك إثر المكالمة غير المتوقعة، وتسارعت ضربات قلبي'.



تبدأ قصة "طالبة" للكاتب "ها غن-تشان" بمكالمة هاتفية من هونغ-يون، وهي إحدى تلاميذ بطل القصة الكاتب "كانغ ها-سو" الذي كان معلمها قبل ثلاثين عام من المكالمة المذكورة.



'اليوم، قرص الأستاذ "كانغ" ذراعي، احمر وجهي كجزرة من شدة إحراجي من الحادثة غير المتوقعة. وعندما كنت في طريقي إلى المنزل، ظلت الأفكار الغريبة تحوم في رأسي. ترى لماذا قرص ذراعي؟ ما معنى هذا؟ لم أستطع أن أنام ليلًا وأنا أفكر في هذه الأسئلة'.



#من شريط مقابلة البروفيسور "بانغ مين-هو" أستاذ الأدب الكوري بجامعة سيول الوطنية

غالبًا ما يبدأ الحب الأول في سن البلوغ. من الصعب على "هونغ-يون" الصغيرة أن تدرك مدى قوة سيطرة تلك المشاعر لأنها لم تختبرها من قبل. ورغم أن "سو-ها" كان معلمها، لكنه لم يكن قد تعدى التاسعة عشرة من عمره، شاب يافع وخريج جديد، ولم تكن "هونغ-يون" نفسها تتعدى الخامسة عشر أو السادسة عشر. كان الفاصل العمري بينهما أصغر مما ظنّا. لكن علاقتهما كأستاذ وتلميذة هي ما كانت تربك "هونغ-يون" إلى ذلك الحد. فلم يكن أمامها أي طريقة تستبين بها حقيقة مشاعره تجاهها. وعندما يكون المرء واقعا في الحب، فإن أي تعبير يرتسم على وجه الحبيب كفيل بأن يضيء يوم المحب أو يجعله يومًا مكفهرًا، وهذه الرواية تستعرض ذلك التذبذب المستمر في الحالة المزاجية بشكل جيد.




 الكاتب "ها غِن-تشان 하근찬":

وُلد الكاتب"ها غِن-تشان 하근찬" في 21 أكتوبر عام 1931 في منطقة يونغ-تشون بمقاطعة يونغسان الشمالية، وتوفي في 25 نوفمبر 2007. نشر أول أعماله بعنوان "جيلان من المعاناة" عام 1957 في جريدة "هانكوك إيلبو". وفاز بعدة جوائز أدبية خلال مشواره الأدبي.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;