الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

تزويد سيارات بي إم دبليو الكهربائية بأجهزة سامسونغ للاتصالات

2020-01-08

الأخبار

ⓒYONHAP News

شغلت المنتجات الجديدة التي تم طرحها من خلال التعاون بين الشركات المتخصصة في تقنيات المعلومات والاتصالات المتقدمة والأجهزة المتنقلة اهتمام الزوار الوافدين على معرض إلكترونيات المستهلك لهذا العام المقام حاليا في مدينة لاس فيغاس بالولايات المتحدة.

وكان من أبرز تلك المنتجات، الجيل الخامس من وحدات التحكم عن بعد الخاصة بالسيارات الكهربائية والذي طرحته شركة سامسونغ، بالإضافة إلى نموذج  للسيارة الطائرة قدمته شركة هيونداي.

ويذكر أن الجيل الخامس من وحدات التحكم قد تم تطويره من خلال التعاون بين شركتي "سامسونغ" و"هارمان" بينما كان ابتكار السيارة الطائرة ثمار التعاون بين شركتي "هيونداي" و"أوبر".

والجدير بالذكر أن الجيل الخامس من وحدات التحكم عن بعد هو عبارة عن جهاز اتصالات خاص بالسيارات وتم إنتاجه من خلال تطبيق الجيل الخامس من تقنيات الاتصالات المتنقلة على السيارات. ويتمثل هذا المنتوج في تقنية تبادل عدد هائل من البيانات دون انقطاع وبسرعة سريعة وآمنة، ليشكل عنصرا رئيسيا في مختلف أنواع التكنولوجيات القائمة على أساس الذكاء الاصطناعي ومنتجاتها، وأحد أهم ركائز البنية التحتية للثورة الصناعية الرابعة.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن إنتاج السيارات ذاتية القيادة دون الاعتماد على هذا النوع من تقنيات الاتصالات، على اعتبار أنه يتعين على السيارات إدراك المواقف واتخاذ القرارات المناسب من خلال تبادل عدد ضخم من المعلومات.

ويقدم الجيل الخامس من جهاز التحكم عن بعد الذي أنتجته سامسونغ وهارمان كثيرا من المعلومات إلى السيارات في الوقت الحقيقي، من أجل تحقيق أفضل خدمة للسيارات.

وتم تطبيق تقنية الجيل الخامس لأول مرة على سيارات بي إم دبليو الكهربائية على الرغم من أنها ليست ذاتية القيادة.

وصرحت شركة سامسونغ بأن تقنية الجيل الخامس قد تمكنت من الفوز بعقديْن آخرين.

أما شركة هيونداي للسيارات فقد شدت الاهتمام الأكبر للزائرين من خلال طرحها سيارة طائرة على خلاف شركات السيارات الأخرى التي تنافست في تقديم سيارات كهربائية.

واختارت هيونداي طرح سيارة غير تقليدية مستعرضة سيارة " PAV" وهي عبارة عن مركبة شخصية طائرة قابلة للإقلاع والهبوط على نحو عمودي، دون الحاجة إلى مهبط طائرات.

وتخطط هيونداي لتطوير برنامج " التنقل الجوي وسط المدن" في المستقبل من خلال إظهارها  نموذجا لسيارة جوية شخصية، بدلا من السيارات العادية.

وجدير بالذكر أن هيونداي قد نجحت أمس الثلاثاء في إقامة علاقات شراكة إستراتيجية مع شركة "Hوبر" التي تعد أضخم الشركات في مجال النقل في العالم.

وكانت هونداي قد أعلنت مؤخرا عن إستراتيجية 2025 لتوسيع أعمالها في قطاع السيارات لتشمل المركبات الجوية الشخصية والروبورتات وغيرها. وتمكنت بالتعاون مع شركة أوبر من تقديم سيارة جوية ذات استعمال شخصي من طراز "إس – أي 1S-A1" لتكون أحد المبتكرات الأكثر جلبا لاهتمام زائري المعرض الأمريكي. 

كما تجدر الإشارة إلى أن سيارة إس – أي 1 التي يبلع طول جناحها 15 مترا وطول جسمها 10.7 مترا، قادرة على استيعاب 5 أشخاص، فيما تصل سرعتها القصوى إلى 290 كيلومترا في الساعة.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;