الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

شركة "إم كلاود دوك mcloudoc"

#شركة كورية ناجحة l 2020-01-13

أضواء على الاقتصاد

© NETID

سنتعرف على شركة "إم كلاود دوك mcloudoc"، الشركة الرائدة في سوق خدمات المستندات في كوريا.


رئيسها التنفيذي "يو سانغ يول 유상열":

قامت الشركة بتطوير وتقديم حل مركزي للمستندات يسمى "كلاود دوك ClouDoc" منذ إنشائها في عام 2002 تحت اسم "نت آي ديNet-ID "، وتمت إعادة تسميته ليصبح "إم كلاود دوك 엠클라우드독"، وهو ما يشير إلى الخدمة السحابية القائمة على "كلاود دوك". لقد تخصصتُ في برامج الكمبيوتر في الجامعة والدراسات العليا، حيث درست أمن تكنولوجيا المعلومات ونظم التشغيل في مرحلة الماجستير. وعملت في معهد أبحاث البرمجيات التابع لشركة "هيون ديه للإلكترونيات" وأيضا في شركة "ميكروسوفت كوريا"، لمدة تسع سنوات تقريبًا قبل إنشاء شركتي الخاصة في عام 2002. كان هدف الشركة هو أن تصبح مطورًا للبرامج ليتم استخدامها من قبل العديد من العملاء والشركات على حد سواء هنا في كوريا وفي الخارج.


تعتبر "إم كلاود دوك" شركة رائدة في السوق الآن، رغم أنها بدأت بداية صعبة. وكخبير في البرمجيات، اقتحم السيد "يو" صناعة تكنولوجيا المعلومات بثقة، حيث توصل أولاً إلى حل لتأمين البطاقات الذكية، والذي اعتقد أنه سيجذب العديد من المستخدمين. ولكن على عكس توقعاته، لم تتجاوز مبيعاته خلال ستة أشهر حوالي 1800 دولار. وبعد أن اكتسب المزيد من الخبرة في السوق، أدرك "يو" الأهمية المتزايدة لإدارة البيانات الضخمة، وشعر أن هناك سوقًا جديدة سوف تظهر في هذا المجال، وكان تنبؤه صحيحًا.


رئيسها التنفيذي "يو سانغ يول 유상열":

تم تقديم مفهوم "مركزية المستندات" في كوريا لأول مرة على مستوى العالم. كانت شركة "بوسكوPOSCO " الرائدة في صناعة الصلب في كوريا هي أول شركة تتبنى هذا المفهوم في عام 2010، حيث تم منع جميع عمال الشركة من تخزين المستندات في أجهزة الكمبيوتر الشخصية الخاصة بهم، وطُلب منهم بدلا من ذلك حفظها فقط في كمبيوتر الشركة المركزي. ومن خلال القيام بذلك، تمكنت الشركة من منع تسرب المعلومات وتعزيز التعاون بين موظفيها. وكانت شركة "إم كلاود دوك" أول شركة تؤمن بأن خدمة مركزية المستندات يمكن أن تحل محل الحلول الأمنية السابقة، ومن ثم استقطبت استجابة حماسية من العملاء. بدأنا في تطوير حلول "ويب هارد webhard " في عام 2002. لقد اعتقدنا أن إحدى الخدمات الأكثر أهمية التي أراد العملاء استخدامها هي عرض المستندات المخزنة في خادم "ويب هارد" مباشرة من نظام ويندوز. 


بشكل عام، يتم تخزين حوالي 90% من مستندات الشركات، بما في ذلك المستندات السرية، في أجهزة الكمبيوتر الشخصية أو دفاتر ملاحظات الموظفين. ولكن إذا سرب موظف تلك المعلومات الموجودة على جهاز الكمبيوتر الخاص به بعد مغادرته للشركة، أو إذا تمكن المتسللون من الخارج من الحصول على تلك المعلومات، فقد تخسر الشركة الكثير بسبب ذلك. ومن أجل منع تسرب المعلومات، نفذت شركة "بوسكو" تدبيرًا مبتكرًا وجريئًا في عام 2010 لبناء نظام لمركزية المستندات، بحيث يتم الاحتفاظ بجميع المستندات آمنة في كمبيوتر الشركة المركزي. وحذت شركات أخرى مثل "إل جي للشاشات" و"سام سونغ للإلكترونيات" حذوها، مما حفز النمو في سوق خدمات مركزية المستندات. وبعد أن توقع بالفعل حدوث هذا التغيير الكبير، قدم السيد "يو" حلاً متطورًا هو الأول من من نوعه في كوريا، لتوفير محرك شخصي لمركزية المستندات، وهو ما أدى إلى تميز الشركة، التي واصلت بذل محاولاتها الرائدة.


رئيسها التنفيذي "يو سانغ يول 유상열":

نحن أول شركة كورية تعتمد إجراءً للتعامل مع هجمات "رانسوموير Ransomware" على نحو فعال. لقد طبقنا مؤخرًا حلًا لتحليل البيانات الضخمة من أجل مركزية المستندات، وهي الحالة الأولى أيضًا. وفيما يتعلق بمنع هجمات "رانسوموير"، تقدم "إم كلاود دوك" تدابير مضادة من أربع خطوات، حيث يتم تلقائيًا نسخ المستندات وتخزينها قبل قيام "رانسوموير" بتشفير الملفات، بحيث يمكن استرداد معظم المستندات المشفرة. بفضل استجابة الشركة الاستباقية للسوق، قام أكثر من 50 عميلًا جديدًا باعتماد هذا الحل لمدة ست سنوات متتالية من عام 2014 إلى عام 2019. نخطط هذا العام للكشف عن حل جديد لمركزية المستندات يضم الذكاء الاصطناعي لأول مرة في السوق. بهذه الطريقة، تستجيب "إم كلاود دوك" بشكل استباقي لقضايا التكنولوجيا الجديدة وتأخذ زمام المبادرة في وضع معايير هذه الصناعة.


"رانسوموير" عبارة عن برامج ضارة تقوم بتقييد وصول المستخدم إلى نظام الكمبيوتر أو البيانات وتطالب بدفع بعض المال لإزالة ذلك التقييد. ويمكن أن يستجيب نظام مركزية المستندات ضد هذه التهديدات، حيث لا يتم تخزين الملفات في أجهزة الكمبيوتر الشخصية ولكن يتم نقلها إلى الكمبيوتر المركزي. ورغم أن النظام نفسه فعال ضد تلك المخاطر، إلا أن شركة "إم كلاود دوك" أرادت أن تحقق المزيد، حيث قدمت الشركة تدابير مضادة متعددة الخطوات ضد هجمات "رانسوموير" المختلفة، وطورت طريقة لمنع إصابة المستندات. ولذلك أصبحت هذه الشركة رقم واحد في سوق حلول مركزية المستندات في كوريا، وظلت أيضا تستكشف الأسواق الخارجية على مدى السنوات العشر الماضية.


© NETID

رئيسها التنفيذي "يو سانغ يول 유상열":

شاركت الشركة في معارض في الخارج، بما في ذلك اليابان وسنغافوره وفيتنام والصين. تستخدم بعض الشركات اليابانية والشركات الكورية التي تعمل في الخارج "إم كلاود دوك" لمنع تسرب المعلومات. أعتقد أننا سنتمكن من تصدير حلولنا بطريقة أكثر استقرارًا في غضون عشر سنوات إذا تعاونّا مع شركاء في الخارج بشكل أكثر منهجية. سنشارك أيضا في معرض سيقام في مدينة أوساكا اليابانية خلال شهر يناير الجاري، ومعرض آخر في طوكيو في مايو. في أوساكا، سوف ننبه الشركات الصغيرة والمتوسطة بضرورة منع تسرب المعلومات عالية التقنية، بينما في طوكيو، سنوجه الانتباه إلى ما يسمى بـ"بيئة العمل عن بُعد". يعمل صانعو البرمجيات الكوريون جيدًا في اليابان، لذلك أنا متأكد من تحقيق نتيجة جيدة إذا بذلنا جهودًا متواصلة للاستفادة من السوق اليابانية.


تقوم شركة "إم كلاود دوك" بتوسيع وجهات تصديرها منذ توقيعها لأول مرة على عقد مع شركة يابانية في عام 2009. وفي هذا العام، تخطط للوصول إلى العديد من العملاء في أسواق أوسع، بدءًا من المشاركة في عدد من المعارض في اليابان.


رئيسها التنفيذي "يو سانغ يول 유상열":

حاولت الشركة أن تصبح مطورة ممتازة للبرامج منذ تأسيسها. هذه هي روح المبادرة الموجودة لدى الشركة. سنتجاوز السوق المحلية وسنتقدم إلى السوق العالمية في نهاية المطاف. سنستمع بعناية للعملاء من أجل تطوير حلول جديدة لم يجرّبها أحد من قبل. نأمل في المساهمة في تعزيز أمن الشركات وإنتاجيتها. وهذا هو السبب وراء وجود الشركة وما تهدف إليه. واستنادًا إلى روح المبادرة لدينا، سنكون صادقين دائمًا مع العملاء وسوف ندعمهم. 


بفضل حلولها الآمنة والفعالة، تمكن "إم كلاود دوك" الناس في كل مكان من أن يكونوا أكثر فاعلية وابتكارًا في مختلف أنواع أعمالهم.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;