الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

بلدية سيول تقيم معرضا خاصا بالفن العربي

#بانوراما الأخبار الكورية l 2020-01-09

سيول بانوراما


تشهد سيول حاليا إقامة معرض خاص في قاعة فن الرسم التابعة للبلدية بعنوان " مسقط الرأس" يتم فيه إلقاء الضوء على وضع فن الرسم في منطقة الشرق الأوسط، حيث يشارك ستة عشر رساما كوريا وعربيا في هذا المعرض الذي يستمر حتى الثامن من شهر مارس المقبل من أجل ترجمة مشاعر الفقدان والغضب والأمل إلى أعمال فنية .

الجدير بالذكر أن الأماكن المقدسة اليهودية والمسيحية والإسلامية التي تقع في فلسطين حولت المنطقة إلى ساحة للصراعات الشرسة بين العرب واليهود من أجل استعادة أماكنهم المقدسة ومساقط رؤوسهم، حيث تصور لوحة " جمل المحامل " التي رسمها الفنان الفلسطيني "سليمان منصور" تلك الظروف علما بأن اللوحة تنقل صورة عجوز فلسطيني يحمل على ظهره القدس وصخرة الأقصى مربوطتين بحبل الشقاء. وتوجد أيضا من بين المعروضات التي طرحها المعرض في سيول لوحة " القرية المستيقظة" التي تصور آلهة أنجبت أفرادا صالحين حققوا الازدهار لفلسطين من خلال إنشاء البيوت وغرس الحبوب.

وفي هذا السياق قال "كوان جين 권진" الذين أشرف على  تنظيم المعرض على مدار أحد عشر شهرا متجولا في فلسطين والأردن ولبنان والإمارات إن معظم الفنانين العرب الذين شاركوا بأعمالهم في المعرض يعملون حاليا خارج مساقط رؤوسهم، مضيفا أنه أراد التوجه بسؤال عن هوية وتاريخ العرب. وبالإضافة إلى مشاركته في هذا المعرض يقيم الفنان المصري "وائل شوقي" معرضا خاصا به يحمل عنوان " العربة المدفونة" في قاعة بركة كوتمبوروري 바라캇 컨템포러리 في منطقة سامتشونغ دونغ في سيول.


والجدير بالذكر أنه بعد ما لاقته فرقة بي تي إس وغيرها من الفرق الغنائية الكورية من رواج كبير في الدول العربية، فتحت مراكز فن الرسم في سيول أبوابها على مصراعيها أمام أعمال الفنانين العرب مما جعلها ساحة للتبادلات الثقافية بين الطرفين. حيث حظيت لوحات الرسم العربية المتميزة بالألوان الجديدة والغريبة بتقديرات جيدة من قبل هواة فن الرسم الكوريين الذين تعودوا على معاينة فن الرسم الغربي. وفي هذا الإطار قال الناقد الفني "ليو جين سانغ유진상" إن ثقل الفنانين العرب وحضورهم المميز في المهرجانات والمعارض الفنية في جميع أنحاء العالم، يزداد باستمرار، مشيرا إلى ضرورة الاهتمام بأعمال عدد من الفنانين العرب الذين يطرحون رؤى جديدة من خلال المزج بين الحقبات التاريخية والأحداث المعاصرة.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;