الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

استطلاع للرأي يُظهر تمتع الكوريين بصحة جيدة

#بانوراما الأخبار الكورية l 2020-01-09

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

تبين أن ثمانية من كل عشرة كوريين يعتقدون أنهم يتمتعون بصحة طيبة  بينما لم يبلغ عدد أولئك الذين يعتقدون بأن حالاتهم الصحية غير جيدة سوى صفر فاصل ثلاثة شخص فقط كما تبين أنه طالما كانت عينات الأشخاص الذين تم استجوابهم من الرجال والشباب من ذوي الدخل المرتفع والمشتركين في التأمينات الصحية، كلما شاع لديهم الاعتقاد بأن حالاتهم الصحية في وضع جيد. 

يُشار إلى أنه من الطبيعي أن يشعر الناس من فئتي العشرينيات والثلاثينيات العمريتين بالصحة الجيدة على نحو أكبر من أولئك الذين تتجاوز أعمارهم ستين عاما، ولكن وجود الاختلاف في الإدراك الصحي حسب مستويات الدخل والاشتراك في التأمينات المدنية يمكن تفسيره بنشوء ظاهرة الفوارق أو الفجوة بين الأثرياء والفقراء، حيث لم تبلغ نسبة أولئك الذين يعتقدون بأن حالاتهم الصحية جيدة من ذوي الدخل الشهري الذي لا يقل عن مليون وون سوى واحد وعشرين بالمائة بينما بلغت نسبتهم من بين ذوي الدخل الذي يزيد عن خمسة ملايين وون، ستة وثمانين بالمائة، كما أن ثمانية وسبعين بالمائة ممن اشتركوا في التأمينات المدنية قدروا حالاتهم الصحية بالإيجابية، بينما قدر اثنان وستون بالمائة فقط ممن لم يشتركوا فيها حالاتهم الصحية بإلإيجابية.

وحول هذه الظاهرة شرح المحلل "سو نام كيو" أنه كلما زادت الأعمار وانخفضت مستويات الدخل زاد احتمال عدم الاشتراك في التأمينات المدنية بحيث يزيد الاعتقاد لدى الفئة غير المشتركة في التأمينات بأن حالاتهم الصحية غير جيدة بالمقارنة مع المشتركين، وتبين أن ستة من بين كل عشرة كوريين يحافظون على الصحة بشكل منتظم. 

وبحسب ترتيب القائمة التي تعدد سبل المحافظة على الصحة الجيدة احتلت ممارسة الرياضة المركز الأول ثم جاء تناول المنتجات الغذائية المعززة صحيا والخضوع للفحوص الطبية بشكل منتظم في المركزين الثاني والثالث على التوالي، وجدير بالذكر وجود اختلاف في طرق المحافظة على الصحة الجيدة بحسب الجنسين والأعمار ومستوى الدخل بحيث اعتمد معظم الرجال على ممارسة الرياضة بينما اعتمدت أغلب السيدات وغيرهن من فئتي الخمسينيات والستينيات من الأعمارعلى تناول المنتجات الغذائية المعززة صحيا، كما اعتمد أغلب المنتمين لفئة الأربعينيات العمرية على الخضوع للفحوص الطبية المنتظمة. 

يُشار إلى وجود اختلاف في طرق الحفاظ على الصحة الجيدة حسب مستوى الدخل. حيث كلما انخفض مستوى الدخل زادت نسبة الذين يتناولون المنتجات الغذائية المعززة صحيا، وكلما ارتفع مستوى الدخل زادت نسبة أولئك الذين يمارسون الرياضة من أجل الحفاظ على صحة سليمة. كما تجدر الإشارة كذلك إلى أن هذا المسح كان قد أجري على ألفي كوري من التاسع عشر من شهر أغسطس الماضي وحتى الحادي عشر من شهر سبتمبر.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;